اتفاقيات جديدة بين الناشرين الإماراتيين ومعرض الرياض الدولي للكتاب

الاثنين 2018/01/22
مشاريع ثقافية مشتركة تنعكس إيجابا على حركة النشر في البلدين

الرياض – في إطار سعيها المتواصل إلى الارتقاء بصناعة النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوسيع فرص مشاركة عضويتها في معارض الكتب المحلية والإقليمية والدولية، بحثت جمعية الناشرين الإماراتيين مع وزارة الثقافة والإعلام بالمملكة العربية السعودية، سبل تعزيز التعاون المشترك، ودفع عجلة التبادل الفكري، وإطلاق برامج ومشاريع ثقافية مشتركة تنعكس إيجابا على حركة النشر في البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء مشترك عُقد مؤخرا بمقر وزارة الثقافة والإعلام السعودية بالرياض، حضره من جمعية الناشرين الإماراتيين راشد الكوس المدير التنفيذي للجمعية، ومريم العبيدلي تنفيذي تسويق وإعلام، ومي عبدالله السكرتير التنفيذي للجمعية، فيما مثلّ وزارة الثقافة والإعلام السعودية كل من الدكتور عبدالرحمن بن ناصر العاصم المشرف العام على الشؤون الثقافية بالوزارة، ومحمد مزاهب العتيبي مدير معرض الرياض الدولي للكتاب، وحسين عباس رئيس لجنة علاقات الناشرين بمعرض الرياض الدولي للكتاب.

واستعرض وفد جمعية الناشرين الإماراتيين الجهود التي تبذلها الجمعية للارتقاء بصناعة النشر في الإمارات، وسلط الضوء على الازدهار الذي حققه هذا القطاع خلال العامين الماضيين حيث ارتفع حجم إنتاج دور النشر الإماراتية، وتوسع رقعة انتشار إصداراتها إقليميا وعالميا.

وفي هذا الصدد قال راشد الكوس “سعينا من خلال هذا الاجتماع إلى أن تكون جمعية الناشرين الإماراتيين حلقة الوصل بين دور النشر الإماراتية والسعودية، ومع جميع المؤسسات المعنية بقطاع النشر في السعودية، وقد نجحنا من خلاله في

الخروج بجملة من المكاسب التي تصب في مصلحة عضويتنا، حيث بحثنا إمكانية تخصيص ركن خاص لدور النشر الإماراتية المشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب 2018، الذي يعتبر من أبرز معارض المنطقة التي تجمع ناشرين من مختلف أنحاء العالم”.

14