اتفاقية تجارة وأمن بين موريتانيا وغرب أفريقيا

الاثنين 2017/05/08
حرية التجارة ومجابهة الإرهاب

نواكشوط - وقعت موريتانيا مع المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا اتفاقا لحرية تنقل الأشخاص والتبادل التجاري ومكافحة الإرهاب، حسب ما أعلنت وكالة الأنباء الموريتانية السبت.

وقالت وكالة الأنباء الموريتانية إن اتفاق الشراكة وقعه، الجمعة في نواكشوط، رئيس مفوضية مجموعة غرب أفريقيا مارسيل آلان دي سوزا ووزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية ناها بنت حمدي ولد مكناس.

وقالت بنت حمدي ولد مكناس إن الاتفاق الجديد “سيساهم في التقريب بين شعوب المنطقة وسيعزز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين موريتانيا ودول مجموعة غرب أفريقيا في عدة مجالات بما في ذلك إنشاء منطقة للتبادل الحر”.

وقال دي سوزا، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الموريتانية، إن “الاتفاق يغطي أربعة مجالات أساسية تشمل حرية تنقل البضائع وحرية تنقل الأشخاص والخدمات والتبادل التجاري بين موريتانيا ودول المجموعة الاقتصادية الـ15”.

وأضاف أن “التعاون بين الجانبين يشمل كذلك جوانب أخرى من بينها مكافحة الإرهاب لأن أمن المنطقة يهم الجميع”، ملمحا بذلك إلى التهديدات الإرهابية التي تشكلها جماعات متشددة تنشط في منطقة الساحل.

وشارك دي سوزا، بعد توقيع الاتفاقية، في جلسة مباحثات مع الوزير الأول الموريتاني يحيى ولد حدمين.

وقال دي سوزا إنه أطلع ولد حدمين على مضامين الاتفاقية الموقعة مع الحكومة الموريتانية، والتي “تم الترخيص لها من طرف مؤتمر رؤساء دول المجموعة في 29 مارس 2014”.

وأشار إلى أن بعثة المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا توجد منذ 2 مايو الجاري في نواكشوط، والتقت عددا من المسؤولين الحكوميين.

وانسحبت موريتانيا من المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا في العام 2000 في عهد الرئيس معاوية ولد الطايع مفضلة انتماءها إلى اتحاد المغرب العربي الذي يضم أيضا الجزائر وليبيا والمغرب وتونس.

4