اتفاقية للربط الكهربائي بين مصر والسعودية

الجمعة 2013/12/13
تبلغ تكايف المشروع 1.6 مليار دولار

القاهرة - وقَّعت مصر والسعودية أمس رسمياً على اتفاقية الربط الكهربائي الثنائي. وتبلغ تكاليف المشروع نحو 1.6 مليار دولار، تتحمل السعودية نحو مليار دولار منها، ويتحمل الجانب المصري 600 مليون دولار، يمولها الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والبنك الدولي والشركة المصرية للنقل.

وتنص الاتفاقية على تبادل الطاقة الكهربائية بين البلدين لتصل خلال فترات الذروة إلى 3000 ميغاواط، للاستفادة من تباين فترات ذروة الأحمال الكهربائية في البلدين والتي تصل إلى 3 ساعات.

وقال وزير الكهرباء والطاقة المصري أحمد إمام خلال توقيع الاتفاق مع وزير الطاقة والمياه السعودي عبدالله الحصين، إن مصر تدعم الكهرباء بحوالي 3.2 مليارات دولار سنويا، وأنها تدرس ترشيد الدعم وليس إلغاؤه لأن أسعار الكهرباء سيادية.

وقال الحصين إن مشروع الربط الكهربائي الذي يبدأ تشغيله عام 2016، سيعود بالفائدة على مصر والسعودية بسبب تباين فترات الذروة في استهلاك الكهرباء بين البلدين.

وجرى توقيع الاتفاقية، بمقر مجلس الوزراء المصري، بحضور رئيس الوزراء حازم الببلاوي، بعد صدور قرار رئاسي مصري بالموافقة على مذكرة تفاهم بين الحكومتين في مجال الربط الكهربائي.

11