اتفاق أردني فلسطيني بشأن خلية لأزمة الأقصى

الثلاثاء 2017/08/08
تقييم أحداث الأقصى

رام الله - قام العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ظهر الإثنين بزيارة إلى رام الله، وهي الأولى منذ خمس سنوات للضفة الغربية المحتلة، التقى خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في ظل توتر العلاقات مع إسرائيل والأزمة المكتومة بين مصر وأبومازن.

وأكد العاهل الأردني عقب اللقاء دعمه الكامل للشعب الفلسطيني وقيادته برئاسة محمود عباس.

ولفتت مصادر فلسطينية إلى أن اللقاء بين الرئيس عباس والملك عبدالله ركز بالأساس على تقييم الأحداث التي جرت في الفترة الماضية من تصعيد إسرائيلي في المسجد الأقصى وصولا إلى ملف المصالحة مع حماس.

وتم التوصل إلى اتفاق لتشكيل خلية أزمة تتواصل فيما بينها لتقييم ما حصل في المسجد الأقصى.

وقبيل ساعات من زيارته كان العاهل الأردني قد صرح أن مستقبل القضية الفلسطينية “على المحك”، وأن الوصول إلى حل سلمي للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين “يزداد صعوبة”.

2