اتفاق بين توازن الإماراتية وفينميكانيكا لإنتاج هياكل الطائرات

الأربعاء 2015/11/11
توازن تصدر منتجاتها الدفاعية المتطورة إلى عدد كبير من دول العالم

أبوظبي – وقعت شركتا توازن للصناعات الدقيقة التابعة لشركة الإمارات للصناعات العسكرية أمس، اتفاقية مع شركة ألينيا إيرماكي التابعة لمجموعة فينميكانيكا الإيطالية للتعاون في تصنيع مكونات هياكل الطائرات المدنية.

وتمثل الاتفاقية الخطوة الأولى لشراكة طويلة الأمد بين الشركتين، اللتين ستعملان على إنتاج وتوريد أربعة مكونات لهياكل الألمونيوم للطائرات من طراز أيه.تي.آر 72.

وكانت شركة توازن للصناعات الدقيقة قد سلمت مؤخرا شركة ألينيا إيرماكي، أول دفعة من المكونات التي تم تصنيعها في الإمارات العربية المتحدة.

ويمثل هذا التعاون نقلة كبيرة لقطاع صناعات الطيران في الإمارات، ويؤكد القدرات التي تتمتع بها توازن للصناعات الدقيقة والتي تؤهلها لإدخال أحدث وسائل تصنيع المكونات المعتمدة عالميا.

وقال مطر الرميثي الرئيس التنفيذي لوحدة التطوير الصناعي في مجلس التوازن الاقتصادي إن الاتفاقية تمثل نجاحا جديدا لقطاع صناعات الطيران في الإمارات.

وأكد أن الشراكة بين توازن وفينميكانيكا تؤكد ريادة قطاع صناعات الطيران في الدولة، خاصة أن المكونات الجديدة سيتم إنتاجها في الإمارات وللمرة الأولى في المنطقة ككل.

وتأتي الاتفاقية ثمرة لتنفيذ برنامج التوازن الاقتصادي لدولة الإمارات، الذي يهدف لتشجيع الشراكات وإقامة المشاريع المشتركة بين الشركات الإماراتية والشركات الصناعية العالمية مما يؤدي لقيام قطاع راسخ للصناعات الدفاعية في الإمارات.

مطر الرميثي: المكونات الجديدة سيتم إنتاجها في الإمارات وللمرة الأولى في المنطقة ككل
يذكر أن برنامج التوازن الاقتصادي والذي يشرف على تطبيقه مجلس التوازن الاقتصادي، يسعى لتوفير فوائد اقتصادية وتجارية من برنامج المشتريات الدفاعية الإماراتي، وذلك في إطار المبادرات الرامية للتحديث وتوفير أحدث الأنظمة والحلول وبما يضمن نقل المعرفة والتكنولوجيا والاستدامة.

وقطعت الشركات الإماراتية العاملة في قطاع التصنيع الدفاعي شوطا بعيدا في التطور بما توفره صناعات تمتد من أنظمة رادار متطورة وطائرات دورية تحمي أجواء الجزيرة العربية مرورا بالتكنولوجيا المتقدمة للأقمار الصناعية وصولا إلى أنظمة الاتصالات العسكرية.

وقال الرميثي إن هذه الشراكة تعتبر إنجازا جديدا لبرنامج التوازن الاقتصادي، معربا عن تطلعه لأن تؤدي للمزيد من برامج التعاون في المستقبل. وأكدت فينميكانيكا أن الاتفاقية تتضمن إنتاج وتوريد المكونات، إضافة إلى إنشاء برنامج للتعاون الصناعي يهدف إلى توفير الدعم لشركة توازن للصناعات الدقيقة من أجل تطوير الكفاءات الفنية ذات الصلة بهذا القطاع التصنيعي.

وجرى توقيع الاتفاقية، التي تتضمن برامج مشاريع وتدريبية للمهندسين الإماراتيين الشباب، خلال فعاليات اليوم الثالث لمعرض دبي للطيران.

وتنتج شركة توازن للصناعات الدقيقة التابعة لشركة الإمارات للصناعات العسكرية التابعة لحكومة أبوظبي، مكونات الصناعات النفطية والطيران والصناعات الدفاعية، وتصدر منتجاتها للعديد من دول العالم.

وتعد مجموعة فينميكانيكا، ثاني أكبر مجموعة صناعية في إيطاليا، وتعمل في مجالات تصميم وتطوير وإنتاج ودعم الطائرات التجارية والعسكرية وطائرات التدريب والطائرات بدون طيار وطائرات الاستعراضات الجوية.

11