اتفاق كندي أوروبي للتجارة الحرة

السبت 2013/10/19
الاتفاق الأول من نوعه

بروكسل – توصل الاتحاد الأوروبي وكندا أمس إلى اتفاقية للتجارة الحرة تحقق تكاملا بين اثنين من أكبر الاقتصادات في العالم وتمهد الطريق لأوروبا لإبرام اتفاقية أكبر مع الولايات المتحدة.

وسوى رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر وجوزيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الأوروبية المشكلات المتبقية في بروكسل ليكملا محادثات بدأت في مايو 2009 لكنها تعثرت لشهور بسبب الحصص الخاصة بلحم الأبقار الكندي والجبن الأوروبي.

ويشكل الاتفاق وهو الأول للاتحاد مع أحد اعضاء مجموعة الثماني الصناعية الكبرى انفراجة في أجندة بروكسل للتجارة الحرة التي لم تنجز منها حتى الآن سوى اتفاقات أصغر مع كوريا الجنوبية وسنغافورة.

ومن المتوقع أن يزيد الاتفاق حجم التجارة في السلع والخدمات بين الاتحاد الأوروبي وكندا بواقع الخمس لتصل لنحو 35 مليار دولار أميركي سنويا.

وتناقش المفوضية اتفاقيات تجارية مع أكثر من 80 دولة نيابة عن الاتحاد الذي يضم 28 بلدا عقب انهيار محادثات الدوحة للتجارة العالمية.

ومن المتوقع أن يشكل الاتفاق مع كندا نموذجا لمحادثات الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة لأن كلا الاتفاقين يسعيان لما هو أبعد من خفض التعريفة وتقليص الحواجز أمام الأعمال عبر الأطلسي.

11