اتفاق لتقاسم السلطة يؤسس لتوافق بين الحكومة والمجلس الانتقالي

الاتفاق "يقضي بإعادة تشكيل الحكومة وإشراك المجلس الإنتقالي فيها بعدد من الوزارات، وعودة الحكومة إلى عدن خلال سبعة أيام".
الجمعة 2019/10/25
الاتفاق ينص على عودة رئيس الحكومة اليمنية إلى عدن

الرياض - توصلت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى اتفاق برعاية سعودية لتقاسم السلطة في جنوب اليمن، بحسب ما أعلنت مصادر في الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي الجمعة.

وقال مصدر في الحكومة اليمنية اشترط عدم الكشف عن هويته إنه "سيتم التوقيع (على الاتفاق) بموعد أقصاه الثلاثاء القادم بحضور الرئيس عبد ربه منصور هادي، وعيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي".

وبحسب المسؤول فإن الاتفاق "يقضي بإعادة تشكيل الحكومة وإشراك المجلس الإنتقالي فيها بعدد من الوزارات، وعودة الحكومة إلى عدن خلال سبعة أيام بعد التوقيع على الاتفاق".

بدوره، أكد مسؤول في المجلس الانتقالي الجنوبي موجود حاليا في الرياض هذه الأنباء، قائلا "وقعنا على المسودة النهائية للاتفاق، ونحن بانتظار التوقيع المشترك خلال أيام".

وشهد جنوب اليمن معارك بين القوّات الجنوبية، وأخرى موالية للحكومة اليمنية، أسفرت عن سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على عدن ومناطق أخرى في اغسطس الماضي.

وانخرط المجلس الانتقالي الجنوبي وممثلون عن الحكومة المعترف بها دوليا منذ أسابيع في مفاوضات غير مباشرة في جدة حول اتفاق لتقاسم السلطة في جنوب البلاد.

وسبق وأن كشفت "العرب" عن مسودة الاتفاق المؤمل توقيعه أن الحكومة اليمنية حوّلت المرجعيات الثلاث إلى وسيلة لإفراغ اتفاق جدة من محتواه من دون أن تلتزم بمخرجات المبادرة الخليجية ومؤتمر الحوار، التي تنص على الشراكة في القرار السياسي، ووقف سياسة تمكين الإخوان، التي باتت السمة الرئيسية في عمل مؤسسات الشرعية.

ويحذر خبراء سياسيون من تكرار تجربة المبادرة الخليجية التي أفرغها حزب الإصلاح من محتواها وتحويلها إلى وسيلة لتفكيك الجيش اليمني وحزب المؤتمر الشعبي العام، بالرغم من منح الاتفاقية نصف الحكومة لحزب المؤتمر وحلفائه، وهي ذات السياسة التي يخشى مراقبون من تكرارها بعد التوقيع على أي اتفاق سياسي بين الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

من جهتها، أعلنت قناة الإخبارية السعودية الرسمية في تغريدة على تويتر فجر الجمعة "التوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

    وفي تغريدة آخرى، قالت الإخبارية إن الاتفاق ينص على تشكيل حكومة مؤلفة من 24 وزيرا، في "حكومة مناصفة ما بين المحافظات الجنوبية والشمالية في اليمن".

    وسيشرف التحالف الذي تقوده السعودية على "لجنة مشتركة" لتنفيذ الاتفاق.

    وبموجب الاتفاق أيضا، سيعود رئيس الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن "لتفعيل مؤسسات الدولة".

    وتدور الحرب في اليمن بشكل رئيسي بين المتمردين الحوثيين المقرّبين من إيران، وقوات موالية للحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية والإمارات، منذ سيطر الحوثيون على مناطق واسعة بينها صنعاء قبل أكثر من أربع سنوات.

    للمزيد: