اتهام الأرجنتين بدفن سر ضلوع إيران في تفجير 94

الخميس 2015/01/29
الجالية اليهودية بالأرجنتين تطالب بتحقيق العدالة

بيونس آيرس - قاطع يهود الأرجنتين الاحتفالات الرسمية بالهولوكوست طاعنين في جدية الحكومة بشأن التحقيقات وذلك بعد مقتل المدعي الأرجنتيني ألبرتو نيسمان.

وجاء ذلك بعد أن أعلنت الرئيسة الأرجنتينية كريستينا كيرشنر عن حل جهاز الاستخبارات الذي تحوم حوله الشكوك في موت المدعي العام نيسمان قبل أن يكشف أسرارا على ما يبدو تدين إيران في تفجير المعهد اليهودي العام 1994.

وتتهم الجالية اليهودية في الأرجنتين الحكومة بالتستر على خبايا القضية وإخفاء الحقيقة عنهم التي تتهم بدورها جهاز الاستخبارات نفسه بالسعي إلى إسقاطها.

ويعتبر محللون أن الحكومة تقف وراء موت المدعي العام ويرون أنه تمت تصفيته خوفا من أن يكشف معلومات مهمة.

ويشتبه القضاء بوقوف مسؤولين إيرانيين كبار وراء الهجوم على المركز اليهودي لكنه لم يتمكن مطلقا من التوصل إلى موافقة على تسليمهم منذ 2006.

وفي العام 2013 وقعت طهران وبوينس آيرس على مذكرة تنص على تشكيل لجنة تحقيق في القضية وهو اتفاق واجه انتقادات من الطائفة اليهودية.

5