اتهام بريطاني بدفع رشى لشركة بحرينية

الخميس 2013/11/07
دحدلة متهم بجني مئات الملايين من الدولارات خلال عمله كوسيط

لندن – اتهم الادعاء العام البريطاني رجل الأعمال فيكتور دحدلة المقيم في لندن بدفع أموال بشكل غير قانوني بلغت 38.8 مليون جنيه استرليني (62 مليون دولار) للرئيس السابق والمدير التنفيذي لشركة ألمنيوم بحرينية لضمان الحصول على عقود تزيد قيمتها على ثلاثة مليارات دولار لشركات من بينها شركة الكوا الاميركية.

ودفع دحدلة ذو الأصول الأردنية والذي يحمل الجنسيتين البريطانية والكندية ببراءته من سبع تهم بالفساد وتهمة بنقل ممتلكات تم الحصول عليها بشكل يخالف القانون وجهها له المكتب البريطاني لمكافحة الاحتيال.

وهذه القضية لها أهمية خاصة بالنسبة للمكتب البريطاني بعد ان خسر قضايا أخرى ونظرا لحجم الاتهامات.

كما تجيء اتهامات الفساد في مستويات عليا في البحرين في الفترة بين عام 1998 وعام 2006 في وقت حساس بالنسبة للمملكة الخليجية التي تحاول إجراء إصلات سياسية والاقتصادية لتهدئة الوضع الداخلي.

ولم يعلق محامي دحدلة ومن المقرر ان يقدم دفاعه في وقت لاحق من المحاكمة.

وقال المدعي فيليب شيرز لهيئة المحلفين إن هيئة الدفاع عن دحدلة ستقول إن هذه الاموال دفعت في اطار نظام "الكفالة" المطبق في البحرين. لكنه أكد أن "هذه قضية فساد… وسنبين أنه فساد على نطاق واسع جدا… الفائدة التي عادت على السيد دحدلة هائلة."

ورجل الاعمال متهم بجني مئات الملايين من الدولارات من خلال عمله كوسيط بين مسؤولين في ألمنيوم البحرين (ألبا) آنذاك وعدد من الشركات الموردة من بينها الكوا الاميركية.

ولم يوجه الادعاء البريطاني الى شركة الكوا أي اتهامات بارتكاب مخالفات واعتبرها ليست طرفا في القضية. وقالت متحدثة باسم الشركة في رسالة بالبريد الالكتروني إن الشركة لن تعلق.

11