اجتثاث الفساد أولوية لديلما روسيف

الأربعاء 2014/10/29
روسيف تعلن الحرب على الفساد المتفشي في بلدها

برازيليا - تخطط الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف لفتح مواجهة مع الفساد المتفشي في بلدها، بتركيز جهودها في استئصال الظاهرة لكنها ستواجه عواقب فضيحة بتروبراس المتفجرة.

وقالت الرئيسة اليسارية مساء الأحد بعد انتخابها لولاية جديدة بفارق ضئيل، “سأثبت التزامي الصارم بمكافحة الفساد، من خلال تعزيز مؤسسات الرقابة وتعديل القانون لطي صفحة الإفلات من العقاب”.

وقد أخذت روسيف علما بالاستياء الشديد للمجتمع البرازيلي من الفضائح المتكررة التي شوهت كثيرا صورة حزب العمال الذي تنتمي إليه خلال إثنتي عشرة سنة في الحكم.

لكن الكشف عن فضيحة بتروبراس واستغلالها السياسي قد يعرقل مشاريعها الإصلاحية.

ففي خضم الحملة الانتخابية انفجرت القضية التي لم تزل في بدايتها. وقد اشتعل فتيلها مع قرار مدير التكرير السابق في بتروبراس، باولو روبرتو كوستا، الموقوف في قضية تبييض أموال، التعاون مع الشرطة في مقابل خفض عقوبته إذا ما قدم أدلة على ما يقوله.

10