اجتماع رباعي عربي لدعم الأردن

العاهل السعودي يستقبل نظيره الأردني وأمير الكويت وولي عهد ابوظبي في مكة لبحث سبل دعم الأردن في مواجهة أزمته الاقتصادية.
السبت 2018/06/09
حرص سعودي على الاهتمام بأوضاع الأمة العربية

الرياض - تعقد السعودية والأردن والامارات والكويت الأحد اجتماعا في مدينة مكة المكرمة السعودية، لبحث الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الأردن، بدعوة من العاهل السعودي.

ودعا الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى الاجتماع "في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأوضاع الأمة العربية وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها"، مشيرا إلى أن الاجتماع سيناقش "سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها".

وقال الديوان الملكي السعودي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز "تابع الأزمة الاقتصادية في الأردن الشقيق".

وبحسب البيان فإن العاهل السعودي اجرى اتصالات مع نظيره الاردني الملك عبد الله الثاني وامير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأضاف البيان إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع الاحد في مدينة مكة المكرمة "لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها".

وشهد الأردن احتجاجات شعبية لم تشهدها المملكة منذ سنوات في العاصمة عمان محافظات أخرى ضد مشروع قانون ضريبة الدخل الذي ينص على زيادة الاقتطاعات الضريبية من مداخيل المواطنين.

وأدت هذه الاحتجاجات إلى استقالة حكومة هاني الملقي وتكليف عمر الرزاز تشكيل حكومة جديدة.

وتعهد رئيس الوزراء الأردني الجديد بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، ما أدى إلى نزع فتيل الأزمة.

وسجل معدل النمو الاقتصادي في الأردن عام 2017 نحو 2% ويتوقع ان ينخفض عن 2% لعام 2018.

ويعاني الأردن أزمة اقتصادية فاقمها في السنوات الأخيرة تدفق اللاجئين من جارته سوريا اثر اندلاع النزاع عام 2011 وانقطاع إمدادات الغاز المصري وإغلاق حدوده مع سوريا والعراق بعد سيطرة تنظيم داعش على مناطق واسعة فيهما.