اجتماع عربي طارئ للرد على تصعيد إسرائيل بالجولان السوري

الخميس 2016/04/21
موقف عربي رافض للنهج الاسرائيلي في الجولان

القاهرة - بدأت أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين للدول الأعضاء، برئاسة سفير مملكة البحرين لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية، الشيخ راشد بن عبد الرحمن آل خليفة، وبحضور الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي.

ويبحث الاجتماع اتخاذ موقف عربي موحد حيال الخطوات الإسرائيلية التصعيدية والتصريحات الخطيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والتي أكد فيها ضم أراضي الجولان العربي السوري المحتل إلى إسرائيل.

ويأتي الاجتماع بناء على طلب من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ومملكة البحرين.

وقال الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي، خلال اجتماع المندوبين الدائمين للجامعة العربية، إن تصريحات رئيس الحكومة الاسرائيلية بشأن الجولان تعكس تعنت إسرائيل، مؤكدا ان تل ابيب دأبت على ضرب القوانين الدولية وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني.

واضاف أن إسرائيل تواصل سياساتها الاستيطانية وانه لا يجب ان تكون هناك دولة فوق سلطة القانون، مؤكدا أن القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الاولى.

اقترح نبيل العربي انشاء محكمة جنائية دولية تخصص لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين يقومون بادعاءات على الفلسطينيين والعرب في الاراضي العربية المحتلة لمحاكمة على غرار محكمة سيراليون ورواندا .

بينما أكد مندوب السعودية امام الجامعة العربية الدائم السفير أحمد قطان انه يجب التصدي بقوة لكافة الاجراءات الاسرائيلية تجاه الاراضي العربية المحتلة و ان الكيان الاسرائيلي يستغل الازمة السورية لفرض سياسة الامر الواقع.

وقال قطان إن "الكيان الصهيوني يستغل الموقف في المنطقة وما يقوم به بشار الاسد من مجازر ضد شعبه"، مشددا على رفض بلاده تصريحات نتنياهو بشأن الجولان، مؤكدا ان الجولان ستبقي عربية وما يقوم به نتنياهو ضد القرارات الدولية واكد دعم المملكة للعرب الموجودين في الجولان ورفض اي محاولات لفرض سياسة الامر الواقع من جانب الكيان الصهيوني في الجولان والأراضي العربية المحتلة .

فيما طالب مندوب الكويت الدائم بالجامعة احمدي عبد الرحمن رفض بلاده لأي اجراءات اسرائيلية في الجولان وتكليف المندوبين الدائمين في نيويورك للتشاور مع الدول الاعضاء في الأمم المتحدة لرفض النهج الاسرائيلي في الجولان مع رفض التصريحات الاسرائيلية بشأن الجولان، وايد هذا الموقف سفراء كل من الامارات والاردن وسلطنة عمان في كلمات مماثلة .

وأكد مندوب فلسطين أن تصريحات نتنياهو عن الجولان "وقاحة وجريمة إسرائيلية وان إسرائيل تحاول استغلال الازمة السورية لإقرار واقع الاحتلال في الجولان".

واشار الى أن إسرائيل أصدرت قوانين احتلالية ومجلس الامن قام بإلغائها وان عدد المستوطنين في فلسطين المحتلة تضاعف بـ55 بالمئة، مؤكدا ان التوسع الاستيطاني في الاراضي المحتلة غير طبيعي.

1