اجتماع عسكري عالمي في الرياض لتقييم الحرب على داعش

الأربعاء 2015/02/18
تقييم مدى فاعلية العمليات العسكرية ضد داعش

الرياض - يجتمع اليوم في العاصمة السعودية الرياض قادة عسكريون من عدّة دول لتقييم مسار الحرب ضد تنظيم داعش، بحسب ما كشف عنه أمس مصادران دبلوماسيان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر قوله إن اللقاء الذي يستمر يومين ويأتي استكمالا لمحادثات أجريت سابقا، سيجمع كل الدول المنخرطة إلى جانب الولايات المتحدة في الحرب ضد التنظيم المتشدد بما في ذلك دول الخليج. وأضاف المصدر الذي طلب التحفظ على هويته القول «اعتقد أن الاجتماع سيكون بمثابة تقييم عام للوضع الذي نحن فيه ولما يتعين فعله الآن». وقال مصدر دبلوماسي آخر إن الاجتماع «سيكون أقرب إلى لقاء لتبادل المعلومات» وفرصة للتنسيق، وليس منتدى يتم خلاله اتخاذ قرارات حاسمة.

وتتزامن هذه المحادثات التي تجرى على مستوى قادة الجيوش ونوابهم، مع الصعود المثير للتنظيم المتطرف في ليبيا بعد أن سيطر على أراض واسعة في العراق وسوريا.

وكثفت الدول العربية غاراتها التي تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية منذ مطلع فبراير الجاري حين وزع التنظيم شريطا يظهر إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا. ونفذت مصر الاثنين سلسلة غارات استهدفت التنظيم في ليبيا بعد إقدامه على ذبح 21 قبطيا.

كما يأتي اجتماع الرياض مع تصاعد الحديث عن اقتراب الحرب على تنظيم داعش في العراق تحديدا من مرحلة حاسمة تتمثل بمعركة كبيرة مرتقبة لإنهاء سيطرة التنظيم على الموصل بمحافظة نينـوى والتي يتخذ منهـا مركـزا رئيسيا لما يسميـه «دولة الخلافـة». ولم يشر المصدران الدبلوماسيان إلى وجود ترتيبات معركة الموصــل على جدول أعمــال اجتماع الرياض، لكن توقّعات رجّحت ذلك. ويضم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش أكثر من 60 دولة تقودها الولايات المتحدة، بينما تشارك دول خليجيــة بشكل فاعل في الضربات الجوية ضد التنظيــم.

وبعد حادثة مقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد عناصر داعش في سوريا، قدمت كل من دولة الإمــارات ومملكــة البحرين دعما مباشرا للمملكة الأردنية بإرسال مقاتلاتها إلى المملكة للمشاركة في حملة القصـف على التنظيم.

3