اجراءات استثنائية لتأمين مساجد الكويت في رمضان

الخميس 2016/05/19
لا تهاون مع التطرف

الكويت - أقرّت السلطات الكويتية جملة من الإجراءات الأمنية الاستثنائية الهادفة لحماية المساجد والحسينيات في شهر رمضان القادم، وذلك تحسبا لأي طوارئ على ارتباط بالتوترات الإقليمية وتصاعد التهديدات الأمنية بسببها.

وكان شهر رمضان الماضي شهد استهداف مسجد للشيعة في العاصمة الكويت بهجوم انتحاري تبناه تنظيم داعش وخلّف عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى، واعتُبر استهدافا مباشرا لوحدة المجتمع الكويتي.

ونقلت صحيفة القبس المحلية الأربعاء عن مصدر مطلع بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قوله أنّ الأخيرة ألغت إقامة الخيم بجوار المساجد كما جرت العادة في شهر رمضان من كل عام.

واعتاد الكويتيون نصب خيم في شهر رمضان من كل عام بالقرب من دور العبادة يقدم فيها طعام الإفطار للصائمين، وتنظّم بدخلها حلقات للسمر الديني.

وكشف المصدر أن القرار جاء بناء على طلب وزارة الداخلية التي شددت على أن الدواعي الأمنية تستلزم إلغاء تلك الخيم.

كما نُقل عن مصدر بالإدارة العامة للقوات الأمنية الخاصة أن الأخيرة ستتولى بالتعاون والتنسيق مع القطاعات الأمنية الأخرى تأمين مساجد البلاد في رمضان، مشددا على أن التعليمات التي صدرت للعناصر المكلفة بالتأمين واضحة وصريحة وتنص على ضرورة التعامل بشكل فوري وحاسم مع أي شخص يشتبه فيه.

وقال المصدر إنه جرى بداية الأسبوع الجاري تحديد العناصر المكلفة بالتأمين وإبلاغ كل منها بدوره وواجباته.

وشهدت الكويت في التاسع رمضان من العام الماضي أسوأ هجوم انتحاري على دار للعبادة استهدف حسينية للشيعة بمنطقة الصوابر بالعاصمة أثناء صلاة الجمعة مخلّفا سبعة وعشرين قتيلا وأكثر من مئتي جريح.

وتبنّى تنظيم داعش التفجير في أول استهداف مباشر للكويت اعتبر جزءا من محاولات التنظيم الاستثمار في أجواء الشحن الطائفي التي أشاعها انزلاق الصراع في كل من سوريا والعراق نحو الطائفية.

3