احتدام أزمة الكهرباء في ليبيا

الأربعاء 2017/08/09
أزمة متواصلة منذ 6 سنوات

طرابلس - اشتدت معاناة الشعب الليبي بسبب أزمة الكهرباء في البلاد مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف. وقال محمد التكوري مدير دائرة الإعلام بالشركة العامة للكهرباء إن ليبيا تعاني عجزا في توفير الكهرباء يصل إلى 1500 ميغاوات.

وأكد أن الشركة تواجه صعوبات في حل المشكلة تتمثل في الاعتداء على العاملين في الشركة والمحطات الكهربائية وتخريبها.

وأوضح التكوري أن البعض من المناطق ترفض طرح الأحمال ويقوم مسلحون فيها بالاعتداء على العمال والمشغلين الذين ينفذون برنامج طرح الأحمال، وهو ما يجعل الشركة تضغط على مناطق أخرى من أجل تفادي الإظلام الكلي.

وأعلن التكوري أن شركة الكهرباء لا يمكنها تأمين محطات الكهرباء، داعيا الجهات الأمنية إلى القيام بواجبها في حماية العاملين بمحطات الكهرباء بهدف التوصل إلى تجاوز الأزمة الحالية.

وناقش رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء عبدالمجيد حمزة والمدير التنفيذي للشركة علي ساسي خلال لقائهما الأحد مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق خطط الشركة من أجل إيجاد حلول لأزمة الكهرباء في البلاد.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء على صفحتها بموقع فيسبوك إن معيتيق ناقش خلال لقائه مع مسؤولي الشركة العامة للكهرباء أزمة الكهرباء الحالية وتداعياتها على حياة المواطنين، والمشاكل الفنية التي تواجه الشركة، والتي تسببت بشكل مباشر في زيادة طرح الأحمال.

وتعيش ليبيا أزمة حقيقية بسبب تواتر انقطاع الكهرباء تستمر للعام السادس على التوالي. وأثرت الأزمة على الحياة اليومية للمواطنين مما جعلهم يعيشون معاناة حقيقية بسبب ذلك.

ومن بين أبرز مسببات أزمة الكهرباء في ليبيا نقص إمدادات الوقود وتصاعد أعمال العنف وتكرر الاشتباكات المسلحة بالعديد من مناطق البلاد. وتسبب توتر الوضع في ليبيا في تعطيل عمل محطات الكهرباء نتيجة السطو عليها ونقص الإمكانيات التي أدت إلى تراجع عمليات الصيانة.

4