احتدام الصراع في دور الـ 16 لكأس أبطال أوروبا

الأربعاء 2014/02/26
عودة الهداف رونالدو تدعيم هام لكتيبة"الميرنغي"

نيقوسيا- يعود دوري أبطال أوروبا مجددا في ذهاب دور الـ16 اليوم الأربعاء بمواجهتين هامتين بين ريال مدريد الأسباني وشالكة الألماني وتشيلسي الإنكليزي وقلعة سراي التركي. يبحث من خلالها ريال مدريد عن فوز نادر في ألمانيا. توجه فريق ريال مدريد الأسباني إلى ألمانيا، استعدادا لملاقاة فريق شالكة في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

وسافر النادي الملكي بكامل لاعبيه، باستثناء الألماني سامي خضيرة المصاب. ورافق الريال في هذه الرحلة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سيخوض أول مباراة له منذ نحو 15 يوما بعد تعرضه لعقوبة الإيقاف لثلاث مباريات في الليغا.

وضمت قائمة الملكي التي توجهت إلى ألمانيا، إيكر كاسياس، ودييغو لوبيز، وخيسوس فرنانديز، وألبارو أربيلوا، وداني كارباخال، وبيبي، وسرجيو راموس، ورافائيل فاران، وناتشو، ومارسيلو، وفابيو كوينتراو، وتشافي ألونسو، وأسيير إيارامندي، ولوكا مودريتش، وكاسيميرو، وأنخل دي ماريا، وغاريث بيل، وإيسكو، وخيسيه، وكريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة، وألبارو موراتا.

وخاض الفريق الملكي حامل الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب (9 مرات) 24 مباراة على الأراضي الألمانية ولم يفز سوى مرة واحدة في حين خسر 17 مرة آخرها أمام بوروسيا دورتموند 1-4 في ذهاب نصف النهائي الموسم الماضي.

ويعود إلى صفوف الريال هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، في حين يحوم الشك حول الظهيرين البرازيلي مارسيلو والبرتغالي فابيو كونتراو، وبالتالي قد يحل بدلا من أحدهما ألفارو أربيلوا. ومن المتوقع أن يعود أيضا صانع الألعاب الكرواتي لوكا مودريتش وقلب الدفاع سيرجيو راموس بعد إراحتهما نهاية الأسبوع محليا. ولم يخسر ريال مدريد في مبارياته الـ26 الأخيرة في مختلف المسابقات ويعود آخر سقوط له إلى أكتوبر الماضي.

في المقابل، لا يعتبر سجل شالكه جيدا ضد الفرق الأسبانية في المسابقة القارية حيث لم يفز سوى 5 مرات في آخر 11 مواجهة ومني بأربع هزائم.

وأكد مهاجم شالكه الشاب جوليان دراكسلر الذي تتهافت عليه أبرز الأندية الأوروبية وعلى رأسها أرسنال الإنكليزي بأنه يتطلع إلى مواجهة الفريق الأسباني العملاق بقوله: “عندما تكون شابا صغيرا تحلم بمواجهة فرق عريقة مثل ريال مدريد وبالتالي فالجميع يتطلع إلى خوض هذه المباراة”.

وكان دراكسلر قد عاد إلى الملاعب بعد غياب دام حوالي الشهرين بداعي الإصابة وشارك في مباراة فريقه الأخيرة في الدوري وقال: “أنا سعيد بعودتي إلى الملاعب بعد فترة غياب طويلة. الشعور رائع لكني ما زلت في حاجة إلى خوض العديد من المباريات لاستعادة كامل مستواي”.

وتابع: “سنبذل قصارى جهودنا لتحقيق المفاجأة على حساب ريال مدريد. ومن أجل تحقيق ذلك يتعين علينا أن نكون في كامل تركيزنا طوال الدقائق التسعين”. وأكد مدرب شالكة ينس كيلر الذي يأمل في الاعتماد على خدمات قائده بينيديكت هاويديس بأن فريقه لا يخاف مواجهة ريال مدريد وقال في هذا الصدد: “نريد تحقيق معجزة صغيرة. لسنا في وارد تبادل القصمان مع لاعبي ريال مدريد”.

وفي لقاء قمة آخر يواجه تشلسي الإنكليزي قلعة سراي التركي بقيادة المهاجم المخضرم العاجي ديدييه دروغبا على ملعب تورك تيليكوم أرينا في مدينة أسطنبول الذي يتسع لـ52 ألف متفرج. وكان دروغبا قد قاد الفريق اللندني إلى إحراز دوري أبطال أوروبا عام 2012 عندما أدرك التعادل في الدقائق الأخيرة ضد بايرن ميونيخ ليفرض وقتا إضافيا ونجح في نهايته في ترجمة ركلة الجزاء الترجيحية لينال فريقه شرف أن يصبح أول فريق من العاصمة الإنكليزية يرفع الكأس المرموقة.

مدرب قلعة سراي، الإيطالي روبارتو مانشيني اعترف بأن فريقه يحتاج إلى الثقة في النفس إذا أراد تحقيق المفاجأة

وكان دروغبا قد انضم إلى تشلسي عام 2004 بطلب من المدرب جوزيه مورينيو ونجح الثنائي بمساعدة جون تيري وفرانك لامبارد والحارس التشيكي العملاق بتر تشيك في إحراز العديد من الألقاب في أول فترة تولاها المدرب البرتغالي الفذ الذي ترك الفريق ست سنوات قبل أن يعود مطلع الموسم الحالي. وكان ريال مدريد بإشراف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قد تغلب على قلعة سراي 5-3 في مجموع المباراتين في الموسم الماضي في الدور ربع النهائي من هذه المسابقة.

وقال مورينيو: “إنه شعور غريب عند مواجهة دروغبا” خصوصا أن الطرفين أعربا عن رغبتهما في مواجهة بعضهما البعض قبل عملية إجراء القرعة. وأضاف: “نكن احتراما كبيرا لأسطورة هذا النادي لكن يتعين علينا أن نحقق الفوز لتشلسي”.

كما أن مورينيو سيواجه صانع الألعاب الهولندي ويسلي شنايدر الذي كان صمام أمان فريق إنتر ميلان بإشراف المدرب البرتغالي أيضا عندما توج بثلاثية نادرة في الدوري الإيطالي والكأس المحلية ودوري أبطال أوروبا عام 2010. ويحقق تشلسي نتائج جيدة في الدوري المحلي في الآونة الأخيرة حيث لم يخسر في مبارياته الـ12 الأخير ويتصدر الترتيب العام متقدما بفارق نقطة واحدة عن جاره أرسنال.

واعترف مدرب قلعة سراي، الإيطالي روبارتو مانشيني بأن فريقه يحتاج إلى الثقة في النفس إذا ما أراد تحقيق المفاجأة مذكرا بسقوط فريقه المدوي أمام ريال مدريد في دور المجموعات 1-6. وكان مانشيني قد نجح بعد توليه المهمة في تحقيق المفاجأة بإقصائه يوفنتوس القوي بتعادله معه 2-2 في تورينو وفوزه عليه 1-0 في إسطنبول.

23