احتدام المواجهات يعرقل مساعي السلام في أوكرانيا

الخميس 2014/09/04
مساع غربية لضم أوكرانيا إلى دول حلف شمال الأطلسي

دونيتسك (أوكرانيا) - نشبت معارك عنيفة مجددا الخميس بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، على الرغم من مساعي السلام الأخيرة في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلامية أن الانفصاليين الموالين لروسيا قاموا بإطلاق النار على مطار دونيتسك الذي تسيطر عليه قوات الحكومة الأوكرانية.

وقال الزعيم الانفصالي فلاديمير كونونوف: "قمنا بشن هجومين على المطار لمحاصرته ولم يكن أمام الجنود سوى الاستسلام أو الموت".

ويذكر أن الجماعات المسلحة قامت بهجوم كبير على هذا المطار في نهاية مايو الماضي. ولقى ما يزيد على 50 شخصا من المتمردين الموالين لروسيا حتفهم في ذلك الوقت.

وقال شهود عيان الخميس إن قذائف مورتر سقطت على المشارف الجنوبية لمدينة دونيتسك معقل الانفصاليين أثناء الليل رغم جهود التوصل لوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا.

وتعرضت المناطق الشمالية للمدينة أيضا لإطلاق النار أمس بعدما اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطة سلام مكونة من سبع نقاط عقب مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو، ولم ترد تقارير مؤكدة بسقوط قتلى في بيتروفكا الواقعة إلى الجنوب من دونيتسك.

وقال مقاتل يستخدم اسما حركيا هو ماينر "لا أظن أن الأوكرانيين يمكنهم الالتزام بأي اتفاق سلام. أجروا محادثات سلام أمس ثم قصفوا منطقة بيتروفكا في المدينة أثناء الليل. سقط مدنيون قتلى من جديد."

وعلى جانب آخر توجه الرئيس الأوكراني بيترو بروشينكو إلى ويلز لحضور قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) المقرر عقدها الخميس ، وذلك وفقا لما ذكره ديوان الرئاسة الأوكرانية في كييف.

وأضاف الديوان الرئاسي أن بروشينكو يعتزم خلال هذا اللقاء تقديم تقرير عن مفاوضاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث تحدث الرئيسان مؤخرا عن وقف إطلاق النار وتسوية لتحقيق السلام في شرق أوكرانيا.

ومن جانبه أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مجددا أن موسكو مستعدة لاتخاذ "خطوات عملية لوقف التصعيد".

وأضاف لافروف أن الأولوية بالنسبة لروسيا أن تقوم الحكومة الأوكرانية في كييف بإجراء مفاوضات مباشرة مع الانفصاليين في شرق أوكرانيا.

كما حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أوكرانيا من إنهاء وضعها كإحدى دول عدم الانحياز وقال في تصريح لوكالة أنباء انترفاكس الروسية الخميس إن من يشكك في حيادية أوكرانيا يهدد عملية البحث عن حل للصراع شرق أوكرانيا.

وأضاف لافروف: "تريد روسيا أن ينتصر الشعب الأوكراني في هذه الأزمة، ولكن سلسلة من الدول الغربية تتمنى أن ينتصر الناتو"، ورأى لافروف أن الولايات المتحدة تريد فرض إرادتا على دول أخرى.

يشار إلى أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو يشارك في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) الحالية في ويلز وأن حكومة كييف الموالية للغرب كانت قد تقدمت قبل عدة أيام بمشروع قانون يهدف لإنهاء وضع أوكرانيا كإحدى دول عدم الانحياز.

غير أن الناتو أكد مرارا أن موضوع قبول أوكرانيا في الحلف ليس مطروحا في الوقت الحالي.

1