احتراف لاعبين مصريين بالدوري السعودي لا يحقق مصلحة "الفراعنة"

فتح صعود المنتخب المصري إلى بطولة كأس العالم في روسيا، شهية الكثير من اللاعبين للانضمام إلى المنتخب الوطني وتحقيق حلم اللعب في المونديال، وهو ما دفع ببعض النجوم، ممن لازموا دكة البدلاء مع أنديتهم المحلية لفترة طويلة، إلى الاحتراف بالخارج.
الأربعاء 2018/02/07
البحث عن الانسجام

القاهرة – توجه عدد كبير من اللاعبين المصريين إلى الدوري السعودي، غير أن ذلك قد يؤثر سلبا على المنتخب، بسبب انتهاء الموسم الكروي السعودي في منتصف أبريل المقبل، أي قبل شهر ونصف الشهر على انطلاق البطولة، وقد يذهب سعي بعضهم هباء لاعتماد كوبر على عدد كبير من اللاعبين المحترفين.

والتفت الجهاز الفني لمنتخب مصر لكرة القدم بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، إلى أزمة يمكن أن يواجهها بسبب لاعبيه الدوليين المحترفين في السعودية، وهي أن الدوري السعودي ينتهي مبكرا، وبالتالي يبتعد اللاعبون عن التدريبات حتى موعد انطلاق معسكر الفراعنة الأخير قبيل انطلاق المونديال في منتصف مايو، ويعقبه مباشرة السفر إلى روسيا لخوض غمار نهائيات المونديال.

ويستعد منتخب مصر لخوض منافسات كأس العالم التي تنطلق بروسيا في 14 يونيو المقبل وتستمر لمدة شهر، وأوقعت القرعة الفراعنة في المجموعة الأولى مع منتخبات، روسيا وأوروغواي والسعودية.

ويدخل منتخب الفراعنة معسكر الإعداد الأول بسويسرا في 19 من مارس المقبل، وتتخلله مباراتان وديتان أمام منتخبي البرتغال واليونان يومي 23 و27 على الترتيب، قبل المعسكر الثاني في مايو، وهو المعسكر الذي أثار جدلا كبيرا وتسبب في الهجوم على أعضاء اتحاد كرة القدم. في الوقت الذي نظمت المنتخبات المشاركة في المونديال جميع الترتيبات الخاصة بمعسكراتها، انتظر أعضاء اتحاد الكرة عودة المدير الفني هيكتور كوبر، بعد الإجازة التي حصل عليها وكان مقررا لها مدة شهر واحد، غير أنه تخطاها، وكان من المفترض أن يعقد رئيس اتحاد الكرة هاني أبوريدة جلسة مع كوبر وجهازه المعاون لمناقشة الترتيبات المتعلقة بمعسكر مايو.

وعندما تأخر كوبر في العودة إلى مصر، تم إرسال هذه الترتيبات مكتوبة إليه للاطلاع عليها وإبداء الرأي، بناء على ما جاء به مدير المنتخب إيهاب لهيطة من رحلته الأخيرة إلى سويسرا، في ما يتعلق بملاعب التدريبات وفنادق الإقامة، إضافة إلى المنتخبات المقترح أن يواجهها المنتخب وديا خلال المعسكر.

الدوري السعودي يشهد مشاركة مصرية غير مسبوقة، ويتواجد في أنديته 12 لاعبا لأول مرة في تاريخ اللاعبين المصريين

مشاركة غير مسبوقة

يشهد الدوري السعودي هذا العام مشاركة مصرية غير مسبوقة، ويتواجد في أنديته 12 لاعبا لأول مرة في تاريخ اللاعبين المصريين المحترفين، وتضم هذه المجموعة بعض العناصر الأساسية في المنتخب وهم، الحارس المخضرم عصام الحضري المحترف في صفوف التعاون، ومحمد عبد الشافي لاعب الفتح، ومحمود عبدالمنعم (كهربا) لاعب اتحاد جدة. وهناك لاعبون انضموا إلى المنتخب مثل لاعب الأهلي المحترف في صفوف الاتفاق أحمد الشيخ، وزميله صالح جمعة لاعب الفيصلي، ومصطفى فتحي لاعب التعاون، ومحمود عبدالرازق (شيكابالا) لاعب الرائد، ومؤمن زكريا المعار إلى أهلي جدة.

يتبقى الرباعي حسين السيد المعار من الأهلي إلى الاتفاق السعودي، ومحمد عطوة لاعب الرائد، وعمرو بركات لاعب الشباب، والمهاجم المخضرم عماد متعب المعار إلى التعاون، وإن كانت فرصة انضمام الثلاثي الأول إلى صفوف الفراعنة صعبة، فإن متعب يسعى جاهدا لقيادة هجوم الفريق في المونديال، لا سيما وأن الفريق يعاني أزمة مهاجمين. ويعتمد كوبر بصورة كبيرة على لاعبي خط الوسط المهاجم مثل، كهربا ومحمد صلاح وعبدالله السعيد، والثنائي الأخير تحديدا هو من وقع على أهداف المنتخب في التصفيات المؤهلة للمونديال. من أجل التغلب على مشكلة ابتعاد لاعبي المنتخب المحترفين في السعودية عن التدريبات لمدة طويلة، يبحث الجهاز الفني إقامة معسكر تدريبي خاص بهم، حفاظا على المستوى الفني واللياقة البدنية.

وأوضح مدرب منتخب مصر أسامة نبيه لـ”العرب”، أنه سيتم منح راحة لهؤلاء اللاعبين عقب العودة إلى مصر، بعدها يتم ترتيب معسكر إعدادٍ يوميّ مفتوح، يخوض خلاله اللاعبون برنامجا تدريبيا كي لا تتأثر لياقتهم البدنية. لكن للمرة الأولى منذ فترة يعتمد قوام المنتخب المصري الأساسي على اللاعبين المحترفين، ولم يحدث ذلك حتى في العصر الذهبي لمنتخب الفراعنة، والذي نال بطولة كأس الأمم الأفريقية ثلاث مرات متتالية، تحت قيادة المدرب الوطني حسن شحاتة، وقد يعود ذلك إلى ازدياد عدد اللاعبين المحترفين في الخارج.

اختيارات معروفة

تعتبر اختيارات الأرجنتيني هيكتور كوبر شبه معروفة، بوضع القوام الأساسي من الدوليين ومعهم بعض اللاعبين المحليين المعروفين، وهم لاعبو الأهلي عبدالله السعيد وأحمد فتحي ولاعب الزمالك طارق حامد، إضافة إلى الحارسين أحمد الشناوي وشريف إكرامي، وقد تتغير خارطة حراس المرمى قبل المونديال، بعد تألق اثنين من العناصر الشابة وهما، حارس فريق الأهلي محمد الشناوي وحارس فريق الإسماعيلي محمد عواد.

ويتشكك البعض من عدم التفات كوبر وجهازه المعاون إلى اللاعبين المحليين، لا سيما وأن البعض تعمد خوض تجربة الاحتراف الخارجي للهروب من دكة البدلاء ومحاولة إثبات الذات من خلال ناديه الجديد ولفت انتباه المدرب الأرجنتيني إليه، إلا أن أسامة نبيه أكد على أن المعسكر المقبل “سيشهد ضمّ وجوه جديدة”.

وشدد نبيه في تصريحات لـ”العرب”، على أن الجهاز الفني يتابع بشكل مستمر جميع مباريات الدوري المحلي لانتقاء العناصر المتميزة، وخاصة أن الفترة الأخيرة شهدت تألق أكثر من لاعب، وقال إن الجهاز الفني سيمنح الفرصة لجميع اللاعبين، لأن ذلك يزيد من المنافسة بينهم، وهو ما يعود في النهاية بالنفع على قوام المنتخب.

22