احتفاء تويتري بدبلوماسية الإمارات

الجمعة 2015/05/08
مغردون خليجيون وعرب يعربون عن تقديرهم لحكام الإمارات وحنكتهم الدبلوماسية

أبوظبي – احتفى المغردون الإماراتيون بقرار البرلمان الأوروبي المتمثل في إعفاء مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من تأشيرة “فيزا” شنغن، وذلك وفق ما أعلن الأربعاء في مقر مجلس الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إن القرار “يعدّ واحدا من سلسة النجاحات المتتالية والمتواترة التي تشهدها الدولة في مختلف القطاعات منذ تأسيسها”. ووصف القرار الأوروبي “بالإنجاز الكبير للدبلوماسية الإماراتية”.

وغرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء على حسابه الرسمي على تويتر “نجاح الدبلوماسية الإماراتية، وعلى رأسها الشيخ عبدالله بن زايد، في إلغاء تأشيرة الشينغن اليوم، هو محل تقدير وشكر وفخر منا ومن كل مواطن إماراتي”.

وبموجب الاتفاقية، سيتمكن المواطنون الإماراتيون من دخول 34 دولة أوروبية من بينها 26 دولة تابعة للاتحاد الأوروبي دون تأشيرة “شنغن”.

وهنأت الخارجية الإماراتية القيادة والمواطنين بتغريدة على تويتر. وقال حساب وزارة الخارجية على تويتر إن قرار إعفاء الإماراتيين من الشنغن سيدخل حيز التنفيذ رسميا بداية من اليوم (أول أمس).

ولقي إعفاء الإماراتيين من تأشيرة الشنغن ترحيبا على تويتر. خلال هاشتاغ #إعفاء_الإمارات_من_الشنغن.

وكانت الخارجية أطلقت مطلع الأسبوع الحالي حملة على تويتر، تحت عنوان #إعفاء_الإمارات_من_الشنغن لتوعية مواطنيها بإجراءات السفر اللازمة.

وغرد خالد البلوشي “بعد بريطانيا والاتحاد الأوروبي، هل تصبح تأشيرة أميركا الهدف القادم؟ بالحنكة الدبلوماسية الإماراتية الصعب يصبح ممكنًا”.

#وغرد عبدالخالق عبدالله “إعفاء_الإمارات_من_الشنغن يعني أن الإمارات أول دولة خليجية وأول دولة عربية وثاني دولة شرق أوسطية تحصل على الإعفاء. شكرا للاتحاد الأوروبي”.

وأكد عدد من المغردين الإماراتيين أن القرار كان عاملا أساسيا في تغيير وجهاتهم هذا الصيف، من دول أسيا إلى وجهات أوروبية كانوا قد هجروها من قبل بسبب الشروط التي كانت تفرضها هذه الدول للحصول على تأشيرة الشنغن.

وأعرب مغردون خليجيون وعرب، عن مدى تقديرهم لحكام الإمارات الذين لا يدخرون جهدا لأجل مواطني الدولة. وكتبت مغردة تونسية “مبروك للإماراتيين أما نحن مواطنو شمال أفريقيا فنكتفي بأن يكون بحرنا المتوسط مقبرة للمهاجرين”.

19