احتياطيو الأردن يحبطون خطة أبوريدة

السبت 2016/01/30
أبو ريدة استغل علاقاته داخل الفيفا لخدمة الفراعنة

القاهرة- جاءت خسارة منتخب مصر الوطني لكرة القدم أمام نظيره الأردني الذي غاب عنه 7 لاعبين محترفين لتحبط خطط هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي بالاتحادين الأفريقي والدولي لكرة القدم، والمشرف على المنتخب المصري، والذي يهدف إلى تحسين تصنيف الفراعنة قبل موعد إجراء قرعة التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال في يونيو المقبل، ويتم خلالها تقسيم المنتخبات الأفريقية وفق تصنيفاتها.

كان أبوريدة الذي حسم أمره بالترشح لرئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم في الانتخابات التي ستجرى صيف العام الحالي، قد استغل علاقاته داخل الفيفا في وقت سابق لإقناع اللجنة المشرفة على تصفيات المونديال بتأجيل قرعة التصفيات الأفريقية من نوفمبر الماضي إلى يونيو المقبل بدعوى عدم وجود سبب الاستعجال في إجرائها، لكن الهدف كان إعطاء المنتخب المصري المصنف حاليا في المستوى الثاني أفريقيا فرصة لتحسين تصنيفه، ومن ثم تجنب الوقوع في مجموعة واحدة مع منتخبات النخبة الأفريقية.

كذلك قام أبوريدة في الفترة الأخيرة من خلال علاقاته بالفيفا، باستكمال إجراءات احتساب مباراتي المنتخب أمام الأردن وليبيا، كمباريات دولية رغم إقامتهما خارج أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك أملا في حصول المنتخب على نحو 180 نقطة، يرتقي بها، في حالة الفوز أيضا على نيجيريا في مباراتي التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2017، إلى المركز الأول في التصنيف القاري.

لكن مساعي أبوريدة أخفقت بعد الخسارة أمام الأردن، الأمر الذي أفقد المنتخب 37 نقطة من رصيده الحالي، لتصبح المعضلة التي تواجهه في الفترة المقبلة هي الحفاظ على ترتيبه في المستوى الثالث وتفادي السقوط للمستوى الرابع. ويضمن تواجد المنتخب في التصنيف الأول، عدم صدامه بالمنتخبات الكبرى في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2015.

22