احذروا السحر أونلاين

الأربعاء 2015/01/21
مغردون يطلقون هاشتاغ #السحر_أونلاين للسخرية مما جاء في كلام مفسر الأحلام

الرياض – أثارت تغريدة لرجل دين سعودي على حسابه على تويتر قال فيها إن فتيات تعرضن للسحر عبر حساباتهن على الشبكات الاجتماعية، سخرية واسعة.

وقال الراقي ومفسر الأحلام عتيق العتيق في تغريدة على حسابه على تويتر “انقلوها عني وأنا والله صادق في ما أقول: في فترة قصيرة هذه ثالث حالة سحر فتاة أرقيها تم سحرها عبر حسابها على وسيلة تواصل اجتماعي”.

وأنشأ مغردون هاشتاغ #السحر_أونلاين سخروا فيه مما جاء في كلام مفسر الأحلام. وقالوا إن الأمر استخفاف بالعقول وهدفه حثهم على ترك مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحدهم “طبيعي، فالجن خلقوا قبل البشر على الأرض وأكيد يسبقوننا في التطور التقني بمراحل!”.

فيما سخر آخر “يجب من الجميع كتابة رُقية شرعية لاصطياد السحر وإبطاله في المودم قبل وصوله.. الحذر.. الحذر!”.

وعلق مغرد بتقديم عرض في هيئة إعلان عن خدمة فك السحر، قائلا “لا يفوتكم العرض فك سحر وتنقية حساباتكم من الجن والعفاريت مع زياده متابعين مجانا”.

وأعلنت أخرى عن خدمة “سحر أونلاين وعين أونلاين ومس أونلاين توصيل طلبات سحر وعين لأي شخص تحقد عليه عن طريق حساباته الخاصة”.

مغردة قالت بدورها “مجتمعي مهووس بالسحر والشعوذة إلى درجة أحس أنني أعيش في عالم هاري بوتر.. يبدو أن دجلهم وخرافاتهم تعاصر التكنولوجيا والعلم الحديث ويقحمونها فيه”.

وانتقد مغرد “ببلاد الجهل والخرافة كل شيء مُمكن إلا احترام الإنسان وعقله”.

من جانبه قال المعالج النفساني سليمان الطريفي ( ‏@alturifee) في سلسلة تغريدات على تويتر”قضيت شطرا من وقتي مهتما بالاضطرابات النفسية والمراقبة الدراسية للمعالجين بالرقية أيضا. أكثر تشخيصات الرقاة هي من قبيل الأوهام”.

وأضاف “فكرة السحر والعين لاقت رواجا كتعليل لما يجهله الناس من المرض النفسي. لا أنكر شيئا ثابتا في الشريعة. لكن أغلب ما يتعاطاه الناس خرافة”.

وسخر مغرد “قمت ببحث سريع ووجدت أن من أشهر سحرة الفتيات واحد اسمه جورج كلوني، ليس له حساب في تويتر، لا أعرف معلومات كافية عنه”.

واعتبر مغردون أن “الخطة الصهيونية” القادمة تقتضي “تمديد السحر عبـر الإنترنت”.

وكانت دراسة متخصصة أكدت أن نسبة انتشار تويتر بين مستخدمي الإنترنت في السعودية تعتبر الأعلى في العالم. ويعتبر تويتر برلمانا شعبيا في السعودية بلا منازع يناقش فيه المغردون القضايا بجرأة.

19