اختبارات سريرية تثبت أن لقاح فايزر آمن للأطفال الأقل من 12 عاما

الأطفال قادرون على تحمّل اللقاح بشكل جيد ولا توجد مخاوف كبيرة في ما يتعلق بالآثار الجانبية.
الخميس 2021/09/23
الأطفال بينوا استجابة مناعية قوية للقاح

فرانكفورت (ألمانيا) - أعلنت فايزر وبايونتيك أن نتائج الاختبارات السريرية أظهرت بأن لقاحهما “آمن” ومنح استجابة مناعية “قوية” للأطفال بين 5 و11 عاما، وأكدتا أنهما ستسعيان للحصول على موافقة على استخدامه من الجهات الناظمة قريبا.

وأفادت الشركتان في بيان أن اللقاح سيعطى بجرعة أقل لهذه الفئة عن تلك المعطاة للأشخاص البالغين من 12 عاما فما فوق. وأكدتا أنهما ستقدمان بياناتهما للهيئات الناظمة في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحول العالم “في أقرب وقت ممكن”.

وهذه أول بيانات سريرية تصدر عن هذه الفئة العمرية. وسمحت الوكالة الأوروبية للأدوية والوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير بلقاح فايزر/بايونتيك اعتبارا من سن الثانية عشرة.

وقال ألبير بورلا رئيس مجلس إدارة فايزر إنه بسبب انتشار المتحور دلتا “زادت حالات إصابة الأطفال بكوفيد – 19 بنسبة 240 في المئة في الولايات المتحدة ما يشدد على ضرورة التلقيح”.
وهذه نتائج جزئية لدراسة شملت 4500 طفل بين سن 6 أشهر و11 عاما في الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

اللقاح سيعطى بجرعة أقل لفئة الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 5 و11 عاما عن تلك المعطاة للأشخاص البالغين 12 عاما

وتتوقع الشركتان نشر النتائج المتعلقة بالفئة العمرية 2 – 5 سنوات فضلا عن 6 أشهر- سنتين في “الربع الأخير من السنة”. وتجرى راهنا دراسة حول لقاح موديرنا للأطفال دون الثانية عشرة.

وفي إسرائيل يلقح الأطفال بين سن الخامسة والحادية عشرة الذين قد يعانون من مضاعفات خطرة مرتبطة بكوفيد – 19 ، منذ الأول من اغسطس. وقالت وزارة الصحة إنها تحصل بـ”إذن خاص” من دون انتظار البيانات السريرية وكل حقنة “تدرس حالة بحالة”.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أجازت استخدام لقاح فايزر- بايونتيك المضاد لفيروس كورونا للأطفال ما بين 12 و15 عاما، ليصبح بذلك أول لقاح يحصل على الضوء الأخضر لتحصين الأطفال في الاتحاد الأوروبي.

وأفاد مدير استراتيجية التطعيم لدى الوكالة ماركو كافاليري أنه كما كان متوقعا، وافقت لجنة الأدوية البشرية التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح فايزر- بايونتيك للأطفال ولليافعين الذين تبلغ أعمارهم ما بين 12 و15 عاما. وأضاف أن بيانات الاختبارات السريرية “تظهر حقا أن اللقاح يقي بشكل كبير” الفئات الأصغر سنا.

وأفادت الوكالة التي تتخذ من أمستردام مقرا لها أن الأطفال قادرون على تحمّل اللقاح بشكل جيد ولا توجد مخاوف كبيرة في ما يتعلق بالآثار الجانبية. وكانت ألمانيا قد أعلنت في السابع من يونيو الماضي أنها ستبدأ تطعيم الأطفال البالغة أعمارهم فوق 12 عاما من بعد موافقة وكالة الأدوية الأوروبية.

Thumbnail

كما أذنت الولايات المتحدة وكندا في وقت سابق باستخدام اللقاح لهذه الفئة العمرية. وكان استخدام اللقاح الذي تنتجه شركة فايزر الأميركية العملاقة بالاشتراك مع بايونتيك الألمانية مقتصرا على الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 16 عاما في دول الاتحاد الأوروبي الـ27.

وأكدت فايزر وشريكتها بايونتيك في مارس 2021 أن لقاحهما المكون من جرعتين أثبت بأنه آمن وفعال خلال اختبار جرى على 2260 شخصا تبلغ أعمارهم ما بين 12و15 عاما.

وأفادت مديرة الوكالة إمير كوك آنذاك للصحف الأوروبية أن الهيئة تلقت بيانات فايزر- بايونتيك .وقالت كوك “وُعدنا ببيانات من الاختبارات السريرية والدراسة التي تمت في كندا في غضون الأسبوعين المقبلين، وسنسرع تقييمنا”.

وكانت المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل قد أعلنت أن ألمانيا ستمضي قدما بخطتها تطعيم الأطفال البالغة أعمارهم فوق 12 عاما.

كما كانت موديرنا التي تستخدم ذات تقنية الحمض النووي الريبي المرسال المستخدمة في فايزر قد أعلنت في وقت سابق أن اللقاح فعال بنسبة 96 في المئة في أوساط البالغة أعمارهم ما بين 12 و17 عاما، وفق النتائج الأولية للاختبارات السريرية.

17