اختبارات سهلة لفرق الصدارة في الدوريات الأوروبية

الجمعة 2014/02/21
برشلونة لتأكيد صحوته

نيقوسيا - تجتاز فرق الصدارة في بطولات أسبانيا وألمانيا وفرنسا لكرة القدم، اختبارات سهلة في نهاية الأسبوع، وبالتالي فهي مرشحة بقوة لتعزيز مراكزها في الريادة.

ستستمر المنافسة بين ثلاثي الصدارة برشلونة حامل اللقب والمتصدر بفارق الأهداف أمام فريقي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في المرحلة الخامسة والعشرين. ويحل برشلونة ضيفا على ريال سوسييداد السادس، غدا السبت، ويستضيف ريال مدريد التشي الثالث عشر ويحل جاره أتلتيكو مدريد ضيفا على أوساسونا الرابع عشر، يوم الأحد.

وفي المباراة الأولى، يلتقي ريال سوسييداد وبرشلونة للمرة الرابعة هذا الموسم وهو ثالث موعد هذا الشهر وفي مدى أسبوعين. وتفوق الفريق الكاتالوني مرتين الأولى 4-1 في ذهاب الدوري في 24 سبتمبر الماضي، والثانية 2-0 في ذهاب نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية في 5 فبراير الحالي، فيما انتهت المباراة الثالثة بالتعادل 1-1 في إياب مسابقة الكأس، الأربعاء الماضي.

ويبدو برشلونة مرشحا بقوة لانتزاع النقاط الثلاث بعد تحسن نتائجه وأدائه في الآونة الأخيرة وتحديدا منذ سقوطه على أرضه أمام فالنسيا 2-3، حيث حقق 3 انتصارات متتالية آخرها على مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي 2-0 في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

في المقابل، سيحاول ريال سوسييداد استغلال عاملي الأرض والجمهور وكذلك الإرهاق الذي قد يصيب ضيوفهم كونهم لعبوا مباراة الثلاثاء أمام مانشستر سيتي، وذلك لتعطيل “ماكينتهم” الهجومية وانتزاع 3 نقاط ثمينة ضمن سعيه إلى المنافسة على مركز المؤهل في مسابقة دوري الأبطال التي خرج منها خالي الوفاض هذا الموسم ومن الدور الأول.

وفي المباراة الثانية، لن يجد النادي الملكي أية صعوبة في تخطي عقبة ضيفه التشي المتواضع والصاعد حديثا إلى دوري الأضواء بالنظر إلى الفوارق الكبيرة بين الناديين. وعلى الرغم من غياب هداف “الليغا” وأفضل لاعب في العالم، العام الماضي، الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، بسبب الإيقاف.

وتعتبر مباراة التشي بروفة لريال مدريد قبل رحلته إلى ألمانيا لمواجهة شالكه، الأربعاء المقبل، ضمن ذهاب ثمن نهائي المسابقة الأوروبية العريقة والتي يعقد عليها النادي آمالا كبيرة للظفر بلقبها للمرة العاشرة في تاريخه.

بوروسيا دورتموند الذي تنتظره رحلة شاقة الثلاثاء المقبل إلى روسيا، يصطدم بإرادة قوية لهامبورغ

ولا تختلف حال أتلتيكو مدريد عن شريكيه برشلونة وريال مدريد عندما يلاقي مضيفه أوساسونا الذي يعاني الأمرّين في مؤخرة الترتيب. ويدخل رجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني المباراة بمعنويات عالية بعد الفوز الثمين على مضيفهم ميلان الإيطالي 1-0 في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، وهم سيحاولون استغلال المعنويات المهزوزة لمضيفه الذي حقق فوزا واحدا فقط في مبارياته الخمس الأخيرة.

وتفتتح المرحلة، اليوم الجمعة، بلقاء بلد الوليد الثامن عشر مع ليفانتي العاشر، ويلعب يوم السبت أيضا سلتا فيغو الحادي عشر مع خيتافي الخامس عشر، وألميريا السادس عشر مع ملقة السابع عشر، ويوم الأحد رايو فايكانو التاسع عشر قبل الأخير مع إشبيلية السابع، وبيتيس إشبيلية صاحب المركز الأخير مع أتلتيك بلباو الرابع، وفالنسيا الثامن مع غرناطة الثاني عشر. وتختتم المرحلة، الاثنين، المقبل بلقاء إسبانيول التاسع مع فياريال الخامس.

وفي الدوري الألماني سيكون بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب، مرشحا لمواصلة انتصاراته القياسية المتتالية في “البوندسليغا” ورفعها إلى 14 عندما يحل ضيفا على هانوفر الحادي عشر، يوم الأحد، في ختام المرحلة الثانية والعشرين. ويغرد الفريق البافاري خارج السرب محليا، حيث يبتعد بفارق 16 نقطة أمام أقرب مطارديه باير ليفركوزن و17 نقطة عن وصيفه الموسم الماضي بوروسيا دورتموند وبات تتويجه باللقب مسألة وقت ليس إلا.

ويصطدم بوروسيا دورتموند الذي تنتظره رحلة شاقة، الثلاثاء المقبل، إلى روسيا لمواجهة زينيت سان بطرسبورغ في دوري الأبطال، بإرادة قوية لهامبورغ في إيقاف سلسلة الهزائم السبع المتتالية التي رمت به إلى المركز الأخير وتحقيق فوزه الأول في مبارياته الثماني الأخيرة والخامس هذا الموسم. ويمني هامبورغ بقيادة مدربه الجديد ميركو سلومكا، الذي خلف الهولندي برت فان مارييك الذي أقيل من منصبه السبت الماضي بعد الخسارة أمام إينتراخت براونشفايغ صاحب المركز الأخير 2-4، النفس بكسب هذه المواجهة.

وتفتتح المرحلة، اليوم الجمعة، بلقاء شالكه مع ماينتس في بروفة للأول قبل استضافة ريال مدريد، الأربعاء المقبل، في دوري الأبطال. ويلعب يوم السبت أيضا بوروسيا مونشنغلادباخ السادس مع هوفنهايم العاشر، ونورمبرغ الرابع عشر مع إينتراخت براونشفايغ الثامن عشر الأخير، وشتوتغارت الخامس عشر مع هرتا برلين الثامن، وفرايبورغ السادس عشر مع أوغسبورغ التاسع. ويلتقي، الأحد، إينتراخت فرانكفورت الثاني عشر مع فيردر بريمن الثالث عشر.

وفي فرنسا يبدو باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب، مرشحا لتعزيز صدارته عندما يحل ضيفا على تولوز العاشر، يوم الأحد المقبل، في ختام المرحلة السادسة والعشرين. ويعول الفريق الباريسي على آلته الهجومية الفتاكة بقيادة نجمه الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش هداف الدوري برصيد 19 هدفا وصانع فوزه الكبير على مضيفه باير ليفركوزن الألماني برباعية نظيفة في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا. وسجل إبراهيموفيتش ثنائية وساهم في الهدفين الأخيرين اللذين سجلهما بلاز ماتويدي وكذلك الوافد الجديد يوهان كاباي.

ويأمل موناكو في مواصلة صحوته بعد تعادلين مخيّبين أحدهما مع باريس سان جرمان، وبالتالي تحقيق الفوز الثاني على التوالي والسادس عشر هذا الموسم، معوّلا على مهاجمه الجديد الدولي البلغاري ديميتار برباتوف خليفة الكولومبي راداميل فالكاو الغائب حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، وجيمس رودريغيز.

وتشهد المرحلة قمة نارية، يوم الأحد، أيضا بين ليل الثالث وليون السادس ضمن منافسة ساخنة على المركز الثالث الذي يدخل فيه سانت اتيان الرابع طرفا أيضا. ويملك ليل 45 نقطة مقابل 42 نقطة لسانت اتيان الذي يحل ضيفا على باستيا الحادي عشر، و40 نقطة لليون الذي يتخلف بفارق الأهداف عن مرسيليا الخامس والذي يخوض اختبارا سهلا أمام ضيفه لوريان الثاني عشر.

وفي باقي المباريات يلعب بوردو الثامن مع إيفيان السابع عشر، وغانغان السادس عشر مع نيس الثالث عشر ومونبلييه الرابع عشر مع أجاكسيو صاحب المركز الأخير، وفالنسيان الثامن عشر مع سوشو صاحب المركز التاسع عشر.

23