اختبارات صعبة لرباعي صدارة الدوري الألماني

الجمعة 2015/02/13
دورتموند يبحث عن مواصلة الصحوة

نيقوسيا - تشهد مختلف الدوريات الأوروبية لقاءات صعبة في نهاية الأسبوع خاصة لفرق الصدارة، على غرار ما ينتظره زعماء الدوري الألماني من اختبارات عصية.

يخوض رباعي الصدارة في الدوري الألماني لكرة القدم اختبارات صعبة في المرحلة الحادية والعشرين التي تفتتح اليوم الجمعة بلقاء بوروسيا دورتموند السادس عشر مع ضيفه ماينتس الثالث عشر.

وتنتظر بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب مهمة صعبة أمام ضيفه وغريمه هامبورغ الثاني عشر، والأمر ذاته بالنسبة إلى فولفسبورغ الثاني أمام مضيفه باير ليفركوزن السادس، وشالكه الثالث أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت التاسع، وأوغسبورغ الرابع أمام مضيفه فيردر بريمن الثامن غدا السبت.

ويسعى بوروسيا دورتموند وصيف بطل الموسم الماضي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لمواصلة صحوته في سعيه إلى الهروب من منطقة الخطر والهبوط إلى الدرجة الثانية. وكان بوروسيا دورتموند قد تنفس الصعداء في المرحلة الماضية عندما حقق فوزه الأول بعد 5 مباريات متتالية (3 هزائم وتعادلان) والخامس له هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه فرايبورغ الجريح بثلاثية نظيفة فتخلص من المركز الأخير مرتقيا إلى المركز السادس عشر.

ويدخل بوروسيا دورتموند المباراة بمعنويات عالية بعدما مدد عقد لاعب وسطه الدولي ماركو رويس حتى صيف 2019. وكان عقد رويس السابق ينتهي في 2017. ويحتاج بوروسيا دورتموند إلى 13 فوزا متتاليا لضمان مقعده في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي خاض مبارتها النهائية الموسم قبل الماضي وبلغ دور الثمن النهائي هذا الموسم حيث سيلاقي يوفنتوس الإيطالي في 24 فبراير الحالي.

وعلى ملعب “أليانز آرينا” في ميونيخ، يسعى رجال المدرب الأسباني جوزيب غوارديولا إلى تحقيق الفوز الأول على أرضهم في العام الجديد عندما يستضيفون هامبورغ. ولم تكن بداية حامل اللقب جيدة في عامه الجديد وأهدر 5 نقاط بخسارته أمام مضيفه فولفسبورغ وتعادله مع ضيفه شالكه، قبل أن يتذوق حلاوة الانتصار بفوز على مضيفه شتوتغارت في المرحلة الماضية.

ويأمل الفريق البافاري في مواصلة صحوته وتوسيع فارق النقاط الثماني التي تفصله عن فولفسبورغ باعتبار الاختبار الصعب الذي يخوضه الأخير أمام باير ليفركوزن.

ويمني بايرن ميونيخ النفس بتحقيق الفوز لرفع معنويات لاعبيه قبل رحلتهم الصعبة إلى أوكرانيا لمواجهة دانيتسك الأوكراني الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولا يختلف حال فولفسبورغ عن الفريق البافاري حيث يطمح بدوره إلى مواصلة صحوته بعد تعثره أمام اينتراخت فرانكفروت في المرحلة قبل الماضية قبل أ يتغلب على هوفنهايم بثلاثية نظيفة في المرحلة الماضية.

ويسعى شالكه إلى استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي إينتراخت فرانكفورت، فبعد البداية المدوية التي حققوها مطلع الموسم الحالي، تراجعت نتائج الفريق بشكل رهيب حتى بات يشغل المركز التاسع علما بأنه لم يذق طعم الفوز في المباريات الست الأخيرة (4 تعادلات وخسارتان).

ويطمح أوغسبورغ مفاجأة الموسم في استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية بتعادله مع اينتراخت فرانكفروت بالذات 2-2، عندما يحل ضيفا على فيردر بريمن العائد بقوة في مرحلة الإياب.

أتلتيكو مدريد يستعد لرحلة سلتا فيغو العاشر يوم الأحد، منتشيا من انتصاراته الأربعة المتتالية آخرها أمام الملكي


ردة فعل


يبحث ريال مدريد المتصدر عن ردة فعل أمام ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا غدا السبت تنسيه الخسارة الساحقة أمام جاره أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة، في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة أسبانيا في كرة القدم. وكان ريال مدريد يعيش في فترة رائعة حقق خلالها 18 فوزا في 21 مباراة، لكن سقوطه الرباعي أمام أتلتيكو حامل اللقب، أعاده إلى أرض الواقع، وقلص الفارق مع برشلونة غريمه التاريخي وأقرب مطارديه إلى نقطة يتيمة.

وحث حارس الفريق المخضرم إيكر كاسياس زملاءه على التعويض قائلا “بعد خسارة مؤلمة يوم الأحد الماضي، نحن جاهزون للعب والفوز أمام ديبورتيفو”.

وينتظر برشلونة تعثر بطل أوروبا لينقض على الصدارة عندما يستقبل ليفانتي الثامن عشر على ملعب “كامب نو” منتشيا من فترة رائعة يعيشها كان آخرها الفوز على فياريال 3-1 في ذهاب نصف نهائي الكأس. ويعيش الفريق الكاتالوني مرحلة جيدة مذ ظهرت عليه بوادر أزمة جراء مناوشات داخلية بين المدرب لويس أنريكي والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد الخسارة أمام ريال سوسييداد في الدوري المحلي مطلع العام الجاري، بالإضافة إلى مشكلات إدارية جراء تهم التهرب الضريبي في صفقة استقدام المهاجم البرازيلي نيمار. ودك لاعبو “بلوغرانا” شباك خصومهم 37 مرة في المباريات العشر الأخيرة التي حققوا فيها الفوز.

ويستعد أتلتيكو مدريد لرحلة سلتا فيغو العاشر يوم الأحد، منتشيا من انتصاراته الأربعة المتتالية.

وتحدث مهاجم الفريق الفرنسي أنطوان غريزمان عن الثقة في تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني “لدينا سلسلة من المباريات المقبلة، ونشعر بارتياح كبير على أرض الملعب، نلعب بثقة ونتحسن في كل مباراة”.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة ألميريا مع ريال سوسييداد، ويوم غد السبت غرناطة مع أتلتيك بلباو، وملقة مع إسبانيول، ويوم الأحد رايو فايكانو مع فياريال، ويوم الاثنين إيبار مع التشي.

ويملك مرسيليا فرصة ذهبية للضغط على ليون وانتزاع الصدارة منه ولو مؤقتا في حال فوزه على رينس الذي مني بأربع هزائم


فرصة مواتية


تملك فرق ليون المتصدر ومطارداه المباشران مرسيليا وباريس سان جرمان فرصة للتعويض عندما تخوض مباريات سهلة في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الفرنسي. ويحل ليون ضيفا على لوريان السادس عشر الأحد المقبل، ويلعب مرسيليا مع ضيفه نيس الثامن اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة، وباريس سان جرمان مع ضيفه كاين الرابع عشر غدا السبت. ويتصدر ليون الترتيب برصيد 50 نقطة بفارق نقطتين عن مرسيليا وباريس سان جرمان.

وكان ليون وباريس سان جرمان تعادلا 1-1 في قمة المرحلة الرابعة والعشرين الأحد الماضي، فيما سقط مرسيليا في فخ التعادل أمام مضيفه رين بالنتيجة ذاتها.

ويملك مرسيليا فرصة ذهبية للضغط على ليون وانتزاع الصدارة منه ولو مؤقتا في حال فوزه على رينس الذي مني بأربع هزائم في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز. وبدورها تبدو الفرصة سانحة أمام باريس سان جرمان للانقضاض على الصدارة مؤقتا عندما يستضيف كاين.

ويسعى ليون إلى استعادة نغمة الانتصارات المتتالية التي بلغت 6 قبل أسبوعين قبل أن تتوقف بتعادلين متتاليين أمام موناكو وباريس سان جرمان فتقلص الفارق بينه وبين الأخير ومرسيليا من 5 نقاط إلى نقطتين.

23