اختبارات صعبة للعرب في سباق الكونفيدرالية الأفريقية

شباب بلوزداد الجزائري يواجه مهمة صعبة في ضيافة أسيك الإيفواري ضمن منافسات دور الـ32 مكرر بالكونفيدرالية الأفريقية.
السبت 2018/04/07
حالة تأهب كبيرة

الرباط - تعود من جديد بطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية إلى الحياة بإقامة مباريات جولة الذهاب بدور الـ32 الإضافي. وتخوض 7 أندية عربية منافسات دور الـ32 مكرر بالكونفيدرالية وهي الرجاء ونهضة بركان المغربيان، والمصري البورسعيدي، واتحاد العاصمة وشباب بلوزداد الجزائريان، والهلال وهلال الأبيض السودانيان.

ويبدو الرجاء المغربي في مهمة صعبة خارج دياره أمام زاناكو الزامبي من أجل تحقيق نتيجة طيبة تساعده في جولة الإياب. ويراهن الرجاء على أداء لاعبيه وإيقاعهم السريع مع المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو. ويتمنى الفريق البيضاوي العودة بنتيجة إيجابية قبل مواجهة الإياب بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وسيكون خوان غاريدو مطالبا بالبحث عن بدائل مهمة من أجل تجاوز الغيابات التي تضرب الفريق في هذه المواجهة، خاصة على مستوى الهجوم. ويغيب كل من محمد أولحاج وعمر بوطيب، وعادل كاروشي وهلاري مومي وإسماعيل بلمعلم، الشيء الذي يشكل عائقا أمام اختيارات غاريدو، التي ستكون محدودة، حيث سيعرف بنك احتياط الفريق نقصا أيضا.

غاريدو مطالب بالبحث عن بدائل مهمة في فريقه
غاريدو مطالب بالبحث عن بدائل مهمة في فريقه

ويسعى غاريدو، لإيجاد التكتيك المناسب من أجل مقارعة زاناكو الزامبي، الذي يملك تجربة في المنافسة الأفريقية، إذ دائما ما يصل لدور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا، لكنه أقصي في هذه النسخة، قبل أن ينتقل للمشاركة في كأس الكونفيدرالية، لذلك ستكون مهمة الرجاء صعبة. ويبقى الجانب البدني من بين النقاط التي تقلق غاريدو، قبل مواجهة زاناكو، وسيكون مطالبا بإعداد لاعبيه على المستوى البدني، وتفادي الإرهاق الذي يشكو منه لاعبوه.

وقرر غاريدو أن يمنح راحة للاعبيه بعد مباراة الفتح التي أجراها الأحد الماضي في الدوري المغربي، على أن يجري الفريق تدريباته المهمة بزامبيا، ليستعيد اللاعبون طراوتهم البدنية.

وقررت مجموعة من جماهير الرجاء البيضاوي، السفر إلى لوساكا الزامبية لمساندة الفريق المغربي في مباراته القوية. وسيكون ممثل الكرة المغربية، مساندا بحوالي 60 مشجعا بلوساكا لتحفيز اللاعبين، حيث وصل الخميس مجموعة من أنصاره، في انتظار وصول مجموعة جديدة من الجماهير. ويدرك الجمهور الرجاوي صعوبة المهمة أمام فريق قوي، يتمتع بخبرات كبيرة في المنافسات الأفريقية.

وفي سياق المباريات التي واجه فيها زاناكو الفرق المغربية، سبق للفريق الزامبي أن قابل فريقا مغربيا وحيدا هو الوداد الرياضي، وذلك السنة الماضية في مباراتين لحساب دور مجموعات دوري أبطال أفريقيا، إذ تعادل الطرفان في مجموع المباراتين، وانتصر كل منهما في ميدانه بهدف وحيد، في لوساكا والدار البيضاء، قبل أن يقصى الفريق الزامبي من الدور نفسه. وجدير بالذكر أن زاناكو والرجاء يتباريان على مقعد ضمن دور مجموعات كأس الكونفيدرالية الأفريقية، إذ سافر “الفريق الأخضر” إلى زامبيا الخميس، فيما ستكون مباراة العودة الثلاثاء 17 أبريل الجاري في مركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

قدرات الكعبي

يخرج نهضة بركان المغربي لمواجهة مثيرة ضد جينيريشن فوت السنغالي، ويتسلح بقدرات مهاجمه أيوب الكعبي للتأهل، من خلال حصد نتيجة طيبة في السنغال.

وأكد عبدالمجيد مضران، الرئيس المنتدب لنادي نهضة بركان، والذي سبق بعثة الفريق للسنغال قبل مواجهته لنادي جينيريشن فوت، أنه هيأ كافة الظروف الملائمة لعودة بركان للمغرب بنتيجة إيجابية. وأضاف مضران، في تصريحات صحافية، أن طموحات نهضة بركان كبيرة تتمثل في بلوغ دور المجموعات.

شباب بلوزداد تنتظره مهمة صعبة في ضيافة أسيك الإيفواري، كما يخرج اتحاد الجزائر لمواجهة بلاتو يونايتد النيجيري

وقال “لقد هيأت كافة الظروف الملائمة للفريق هنا بالسنغال ولم أترك شيئا للصدفة، والنادي استفاد من رحلته السابقة للسنغال لمواجهة فريق مبور بوتيت كوت سابقا، ونتمنى تحقيق نتيجة تحافظ لنا على فرص التأهل للدور المقبل”. وواصل “بلوغ دور المجموعات في كأس الكونفيدرالية هو شغلنا الشاغل، وهو رهان كبير يستحقه الفريق بعد كل الجهود التي بذلت مؤخرا”. وختم: “لا نملك فكرة كافية عن المنافس لكننا سنعمل وفق إمكانياتنا كي نسهل مباراة الإياب ببركان”.

وتنتظر شباب بلوزداد مهمة صعبة في ضيافة أسيك الإيفواري، كما يخرج اتحاد الجزائر لمواجهة بلاتو يونايتد النيجيري. وسيفتقد الفريق الجزائري في رحلته إلى كوت ديفوار، العديد من اللاعبين.

وكان مدرب شباب بلوزداد رشيد الطاوسي، عفى عن اللاعبين المعاقبين مختار لمهان وياسين بن واضح، وهو ما يعطي بعض الحلول للجهاز الفني أمام أسيك ميموزا.

وظهر المدرب المساعد في شباب بلوزداد، سعيد بوطالب متفائلا قبل المواجهة التي تنتظر أشباله أمام أسيك ميموزا الإيفواري في كأس الكاف. وقال”إن شاء الله سنرد اعتبار السياربي أمام منافس هزمنا منذ 17 سنة، والجيل الحالي يعرف ما ينتظره”. وتابع “رشيد الطاوسي وبقية أعضاء الطاقم الفني سيقومون بإعداد أفضل خطة ممكنة للعودة بنتيجة إيجابية، في إنتظار حسم التأهل إيابا”. وختم “سنتدرب السبت في الملعب الرئيسي، وجميع أعضاء البعثة ستضع اليد في اليد لنكون في الموعد لتقديم مباراة كبيرة”.

بادو زاكي يقترب من تدريب اتحاد الجزائر
بادو زاكي يقترب من تدريب اتحاد الجزائر

مهمة صعبة

سيواجه فريق اتحاد الجزائر الذي أعلن مؤخرا قدوم المدرب المغربي بادو زاكي في الموسم المقبل السبت فريق بلاتو يونايتد النيجيري بلاغوس في مقابلة صعبة لأصحاب الزي الأحمر والأسود المطالبين بتوخي الحذر والحيطة أمام تشكيلة لها وزنها في بطولة نيجيريا.

ويبقى بلاتو يونايتد مدعوما معنويا بالفوز الذي حققه بملعبه على حساب ضيفه يوب ستارز (2-1)، الذي مكنه من الارتقاء إلى المركز الرابع في الترتيب العام بمجموع 21 نقطة، بفارق ست نقاط عن المتصدر، لوبي ستارز.

وستدار هذه المقابلة من قبل الحكم الرئيسي فيكتور ميغال فريتاس غوماز من جنوب أفريقيا بمساعدة مواطنيه جوهانز سيلو موشيدي واتينكوزي ندونغيني. وستقام مقابلة العودة الثلاثاء 17 أبريل بملعب عمر حمادي (بولوغين سابقا).

وتوصل مسؤولو اتحاد العاصمة إلى اتفاق مع بادو الزاكي، للإشراف على تدريب الفريق. وزار مسؤولو فريق اتحاد العاصمة المغرب للتفاوض مع الزاكي، إذ توصلوا معه إلى اتفاق رسمي لتدريب الفريق، ويجري التفاوض حول ما إذا كان الزاكي سيشرف على تدريب الفريق بداية من الأسبوع المقبل، أو سينتظر إلى نهاية الموسم الرياضي الحالي.

22