اختبارات صعبة للفرق العربية في أبطال أفريقيا

السبت 2014/03/22
الترجي للبقاء في السباق القاري

تونس - تجتاز الفرق العربية اختبارات صعبة في منافسات دوري أبطال أفريقيا، ضمن محطته الأخيرة المؤهلة إلى دور الثمانية، من خلال جولة الذهاب لمباريات دور الـ16 للمسابقة القارية.

سيلعب أبطال سابقون خارج ملعبهم في جولة الذهاب. إذ سيحل الترجي التونسي ضيفا على ريال باماكو المالي، اليوم السبت، بينما سافر الزمالك المصري الفائز باللقب خمس مرات في رحلة طويلة إلى جنوب القارة لمواجهة نكانا الزامبي. واتجه مازيمبي بطل الكونجو الديمقراطية- ثالث أكثر ناد فوزا باللقب بعد العملاقين المصريين وله أربعة ألقاب- غربا لمواجهة سيوي سبور بطل ساحل العاج.

وحقق الترجي انتصارا سهلا بنتيجة 8-2 في المجمل على غورماهيا الكيني في دور 32 وسيواجه ريال باماكو بنشوة انتصاره هذا الأسبوع على غريمه التقليدي النادي الأفريقي وتشديد قبضته على صدارة الدوري التونسي الممتاز.

وقال مدربه الهولندي رود كرول، خلال مؤتمر صحفي قبل سفر الفريق التونسي إلى عاصمة مالي، “يجب علينا استعادة الحماس لنذهب إلى مالي بحثا عن نتيجة إيجابية. هذا ما سنحاول فعله”. وأضاف “يملك الفريق المالي دفاعا صلبا وهجوما قويا، إضافة إلى وجود خط وسط مجتهد ويملك أسلوبا جيّدا في اللعب ولن تكون المواجهة سهلة”. وتابع “صحيح أن الفريق قد يعاني من الإرهاق بسبب كثرة المباريات وطول رحلة السفر، لكن يجب أن نكون على استعداد. أتمنى أن نكسب التحدي وأن نصل لهدفنا”.

وأكد كرول على احترامه الشديد لفريق رويال باماكو المالي، وقال المدرب الهولندي للترجي، “الكرة المالية معروفة بفنياتها العالية وريال باماكو لا يخرج عن هذه القاعدة، وقد أتيحت لي الفرصة لمعاينة هذا الفريق من خلال مباراته الأخيرة خارج باماكو، وقد وجدت أنه فريق يملك دفاعا صلبا ووسط ميدان نشيط وهجوما قويا، أما بخصوص نقاط ضعفه فسنحللها فيما بعد”.

وأضاف، المدير الفني للترجي، “المباراة لن تكون سهلة خصوصا بعد رحلة جوية طويلة، أمامنا حصتين تدريبيتين لتحديد ملامح التشكيلة الأساسية التي سنواجه بها الريال الذي رغم قيمته، فإننا قادرون على تحقيق نتيجة ايجابية أمامه”.

وردا على سؤال حول ماراطون المباريات التي سيخوضها الترجي الرياضي في ظرف وجيز على الصعيد الوطني والقاري قال رود كرول، “سنخوض 3 مقابلات في 8 أيام وهذا سيكون متعبا بالنسبة إلينا خصوصا على المستوى البدني بعد رحلة باماكو، لكن ليس أمامنا أي خيار، فلابد أن نكون جاهزين وآمل أن نكون كذلك حتى نكسب الرهان ونحقق هدفنا المنشود”.

الصفاقسي بطل تونس سيلعب ضد هورويا أتليتيك الغيني، الذي أطاح بالرجاء المغربي من الدور السابق

يذكر أن اللاعب إيهاب المساكني تخلف عن وفد الترجي الذي سافر إلى باماكو عبر الدار البيضاء، بسبب وجوده تحت طائلة عقوبة الإنذار الثاني وهو ما ينطبق على نيانغ، فيما سيغيب سامح الدربالي للإصابة، حيث يحتاج إلى راحة لمدة عشرة أيام بعد إصابته في مباراة الديربي أمام الأفريقي. ويبلغ الترجي الدور قبل النهائي على الأقل منذ عام 2010 ونال اللقب للمرة الثانية في تاريخه في 2011.

وتبدو مهمة الزمالك المصري الذي نال خامس ألقابه عام 2002، صعبة للغاية. ومني الزمالك بأول هزيمة تحت قيادة مدربه الشاب أحمد حسام “ميدو”، الذي عيّن في يناير عندما خسر 0-1 أمام المصري البورسعيدي في الدوري المحلي، هذا الأسبوع. وبالإضافة إلى ذلك يخشى الزمالك أن تؤثر رحلة السفر الطويلة إلى كيتوي، ثاني أكبر مدن زامبيا على الفريق، اليوم السبت.

وأبدى أحمد حسام “ميدو” المدير الفني للزمالك المصري، تخوفه من سوء أرضية ملعب “نكانا الزامبي” الذي يستضيف مباراة الفريقين.

وتوجه “ميدو” إلى ملعب فريق نكانا الذي ستقام عليه المباراة، وذلك على هامش تمارين الفريق الأبيض التي أقيمت على الملعب الفرعي للملعب، حيث طلب أن يعاين أرضية الميدان بعد أن أوضح لمسؤولي السفارة المصرية في زامبيا، أن الأرضية سيئة. وأكد “ميدو” عقب معاينته “ملعب نكانا”، أنه يخشى من سوء الأرضية وانعكاسها على أداء الفريق الأبيض في المباراة، مؤكدا أن سوء أرضية الملعب مع تزايد الأمطار، قد يكونا مؤثرين سلبيين على الزمالك. ومازال أحمد حسام “ميدو”، يعاني من عدم قدرته على الحصول على تسجيلات سابقة لمباريات الفريق الزامبي، بقرار من وزير الرياضة هناك دعا فيه لعدم منح الزمالك تسجيلات تخص مباريات الفريق.

وسيشهد دور الستة عشر مواجهة بين وفاق سطيف الجزائري وكوتون سبور بطل الكاميرون، كما سيلعب الصفاقسي بطل تونس ضد هورويا أتليتيك الغيني، الذي أطاح بالرجاء البيضاوي المغربي من الدور السابق. وستتأهل الفرق الثمانية الفائزة في دور الـ16 إلى دور المجموعتين، بينما تنتقل الأندية المهزومة إلى كأس الاتحاد الأفريقي.

22