اختبار صعب للعين أمام الجزيرة في الدوري الإماراتي

فريق العين يحل ضيفا على الجزيرة في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم وهي المباراة الأصعب ضمن أربع مواجهات متبقية له في رحلة بحثه عن اللقب 13.
الجمعة 2018/03/16
موهبة تحت المجهر

دبي - يجتاز العين المباراة الأصعب ضمن أربع مواجهات متبقية له في رحلة بحثه عن اللقب الثالث عشر عندما يحل ضيفا على الجزيرة السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

ويتصدر العين الترتيب برصيد 41 نقطة، ووسع الفارق مع مطارده الوحدة إلى أربع نقاط بعد فوزه الكبير عليه 6-2 في المرحلة الماضية، لذلك فان فوزه على الجزيرة الخامس برصيد 25 نقطة سيقربه أكثر من اللقب.

ويدخل الدوري الإماراتي مرحلة مهمة وحاسمة مع انطلاق الجولة 19 التي تشهد ست مباريات تجرى على مدار يومي الجمعة والسبت، بواقع ثلاث مباريات في كل يوم. وتكتسب المواجهات أهمية كبيرة نسبة لتأثيرها المتوقع في جدول الترتيب على مستوى صراع الصدارة والفرق التي تحاول الهروب من منطقة الخطر لتفادي شبح الهبوط مع اقتراب البطولة من جولاتها الختامية.

وتبقى أربع مراحل على ختام الدوري، حيث يحل العين ضيفا على الجزيرة والنصر ويستضيف دبا الفجيرة والظفرة، لذلك فإنه يطمح لحصد ثلاث نقاط في مباراة السبت ليضع قدما على منصة التتويج، لا سيما أن المباريات الثلاث الأخرى تعتبر أسهل له. ويعرف العين جيدا صعوبة ما ينتظره أمام الجزيرة، خاصة وأنه لم يفز عليه في آخر خمس مباريات أقيمت بينهما في كافة المسابقات، حيث خسر أمامه أربع مرات وتعادل معه 2-2 في ذهاب دوري الموسم الحالي.

وقال الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين بعد الفوز على الوحدة “أمامنا مباراة أهم أمام الجزيرة، وإذا لم نفز بها فكأننا لم نفعل شيء”. وتابع المدرب الكرواتي ردا على من أعطى العين فرصا أكبر من منافسيه للفوز باللقب “نسبة اقترابنا من اللقب هي صفر بالمئة، ما يزال أمامنا أربع مباريات في الدوري، يجب أن نكون أكثر حذرا وذكاء في التعامل معها”.

الوحدة يفتتح المرحلة باستضافة الإمارات المهدد بالهبوط، وهو يتطلع للفوز وانتظار هدية ثمينة من جاره الجزيرة

وقدم العين مباراة مثالية أمام الوحدة في طريقه لتحقيق أكبر فوز على غريمه التقليدي في تاريخ لقاءات الفريقين بالدوري، وبرز بشكل لافت في صفوفه المصري حسين الشحات الذي سجل هدفا ومرر ثلاث تمريرات حاسمة. وينتظر ماميتش شفاء الشحات والبرازيلي كايو فرنانديز ليلحقا بمواجهة السبت بعدما غابا عن مباراة الاستقلال الإيراني في دوري أبطال آسيا الاثنين بسبب الإصابة، في حين أن الجزيرة سيلعب من دون أهم أوراقه وصانع ألعابه المغربي مبارك بوصوفة بسبب الإيقاف.

ويفتتح الوحدة (37 نقطة) منافسات المرحلة الجمعة باستضافة الإمارات العاشر والمهدد بالهبوط، وهو يتطلع للفوز وانتظار هدية ثمينة من جاره الجزيرة. وبعد خسارته أمام العين لم تعد المبادرة بيد الوحدة، وأكد مدربه الروماني لورينت ريجيكامب أن “هدفنا الفوز في كل المباريات المتبقية”.

وعلى الرغم من أن الوحدة ما زال يملك فرصة في نيل اللقب، إلا أن مدربه الروماني ريجيكامب، قال إن المركز الثاني هو هدفه. وأضاف في مؤتمر صحافي “هدفنا الحفاظ على المركز الثاني، نسعى لتقديم أفضل ما لدينا أمام الإمارات، والمباراة صعبة لأن المنافس يريد الهروب من منطقة الخطر”. ويحتل الإمارات المركز العاشر برصيد 13 نقطة، وهو نفس رصيد حتا صاحب المركز 11 ومتقدما بنقطة عن الظفرة متذيل الترتيب.

ويدخل الوحدة المباراة معززا بتحقيق فوزه الأول في دوري الأبطال بتغلبه 3- 0 على ذوب آهن الإيراني رغم أنه يحتل المركز الأخير في المجموعة الثانية. وقال ريجيكامب “أتمنى أن نستمر بنفس الأداء القوي الذي ظهرنا به في المباراة الرابعة في دوري أبطال آسيا”.

ويحل الوصل ضيفا على الظفرة الأخير السبت لتحصين مركزه الثالث الذي أصبح مهددا من النصر الرابع الذي يستضيف حتا الحادي عشر. ويملك الوصل 32 نقطة متفوقا بفارق المواجهتين المباشرتين فقط على النصر الذي يملك نفس الرصيد. ويلعب الجمعة أيضا دبا الفجيرة مع شباب الأهلي والسبت الشارقة مع عجمان.

22