اختبار صعب لمانشستر سيتي ومواجهة ثأرية لتشيلسي

السبت 2015/01/10
السيتي يبحث عن مواصلة التقدم عبر تخطي إيفرتون

نيقوسيا - تعيش الدوريات الأوروبية نهاية هذا الأسبوع على وقع مواجهات وصراعات قوية، سيما في أعلى الترتيب بين فرق المقدمة على غرار الدوريين الإنكليزي والإيطالي.

يعود الدوري الإنكليزي إلى نشاطه بعد توقف لمدة أسبوع لفسح المجال لمسابقة الكأس المحلية، وذلك بإقامة المرحلة الحادية والعشرين التي تشهد اختبارا صعبا لمانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب أمام مضيفه إيفرتون، وثأريا لتشيلسي أمام ضيفه نيوكاسل اليوم السبت.

ويتقاسم الفريقان الصدارة نقاطا (46 نقطة) وأهدافا (لكل منهما 44 وعليه 19)، وبالتالي فإن كلا منهما يدرك جيدا أن أي نتيجة غير الفوز قد تزيحه عن كرسي الصدارة بالإضافة إلى أنهما سيلتقيان في قمة نارية في المرحلة الثالثة والعشرين وتحديدا في 31 يناير الحالي على ملعب ستامفورد بريدج، ولذلك لا يأمل أي منهما في إهدار النقاط حتى يكون في موقف قوة في القمة المرتقبة.

كما يطمح الفريقان معا إلى النقاط الثلاث لاستعادة التوازن بعدما تعثر مانشستر سيتي أمام ضيفه ليستر سيتي (2-2) وخسر تشيلسي أمام جاره توتنهام (3-5).

ويحل مانشستر سيتي ضيفا على إيفرتون في غياب لاعب وسطه الدولي العاجي يايا توري، بالإضافة إلى هداف البريمر ليغ الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بسبب الإصابة. ويأمل مانشستر سيتي في مواصلة سلسلة نتائجه الرائعة في مختلف المسابقات في الآونة الأخيرة حيث لم يتذوق طعم الخسارة في 13 مباراة، لكن المباريات الثلاث المقبلة مصيرية في سعيه إلى الدفاع عن لقبه حيث سيلاقي أرسنال في المرحلة المقبلة على ملعب الاتحاد في مانشستر.

وفي المباراة الثانية، يسعى تشيلسي إلى الثأر من ضيفه نيوكاسل الذي كان ألحق به الخسارة الأولى هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-1 على ملعب “جيمس بارك” في 6 ديسمبر الماضي. ويرغب رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أيضا في إيقاف نزيف النقاط في المباراتين الأخيرتين حيث كسبوا نقطة واحدة فقط. ويملك الفريق اللندني الأسلحة اللازمة لتحقيق الفوز خاصة قوته الضاربة في خط الهجوم بقيادة الدولي الأسباني دييغو كوستا والبلجيكي إدين هازار والبرازيلي أوسكار ومواطنه ويليان والفرنسي لويك ريمي والعاجي ديدييه دروغبا، بالإضافة إلى صانع الألعاب الدولي الأسباني فرانشيسك فابريغاس.

سامبدوريا صاحب المركز الـ6 يرغب في العودة إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الـ3 الماضية

وتشهد المرحلة قمة نارية بين مانشستر يونايتد الثالث وساوثهامبتون الرابع غدا الأحد، على ملعب اولترافورد. وتفصل نقطة واحدة بين الفريقين اللذين حققا نتائج متباينة في الآونة الأخيرة، فمانشستر يونايتد (37 نقطة) حقق فوزا واحدا مقابل 3 تعادلات في المباريات الأربع الأخيرة، فيما حقق ساوثمبتون (36 نقطة) 3 انتصارات مقابل تعادل واحد.

ويتربص الجاران اللندنيان توتنهام الخامس وأرسنال السادس (تفصل بينهما نقطة واحدة أيضا) بيونايتد وساوثهامبتون لانتزاع المركز الثالث عندما يحل الأول ضيفا على كريستال بالاس بقيادة مدربه الجديد الفرنسي ألان باردو اليوم السبت، ويستضيف الثاني ستوك سيتي الحادي عشر غدا الأحد.

ويلعب السبت أيضا سندرلاند الرابع عشر مع ليفربول الثامن، وبيرنلي التاسع عشر قبل الأخير مع كوينز بارك رينجرز السادس عشر، وليستر سيتي صاحب المركز الأخير مع استون فيلا الثاني عشر، وسوانسي سيتي التاسع مع وست هام يونايتد السابع، ووست بروميتش البيون السابع عشر مع هال سيتي الخامس عشر.


مواجهة ثأرية


ستكون الفرصة سانحة ليوفنتوس، متصدر الدوري الإيطالي، للثأر من مضيفه نابولي عندما يلتقي معه في المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة غدا الأحد، على ملعب سان باولو. وكان يوفنتوس قد فشل في التتويج بلقب كأس السوبر الإيطالي الشهر الماضي عقب خسارته أمام نابولي بالركلات الترجيحية في المباراة التي أقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة عقب تعادلهما 2-2.

ويخوض نابولي المباراة بمعنويات مرتفعة عقب فوزه الكبير 4-1 على مضيفه تشيزينا يوم الثلاثاء الماضي، في المرحلة الماضية للمسابقة التي استؤنفت مجددا عقب توقفها لمدة أسبوعين تقريبا بسبب احتفالات أعياد الميلاد.

في المقابل، يسعى يوفنتوس لعدم فقد المزيد من النقاط، وذلك عقب تعادله المخيب 1-1 مع ضيفه إنتر في نفس اليوم، ليواصل الفريق مسلسل إهداره النقاط بعدما فاز في مباراة واحدة فقط مقابل ثلاثة تعادلات خلال مبارياته الأربع الأخيرة في المسابقة.

ومازال يوفنتوس يتربع على صدارة البطولة برصيد 40 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة على ملاحقه المباشر فريق روما، صاحب المركز الثاني، الذي تنتظره مواجهة صعبة مع جاره اللدود لاتسيو في ديربي العاصمة الإيطالية بعد غد الأحد.

ورغم امتلاك يوفنتوس لأقوى خط هجوم ودفاع في المسابقة بإحرازه 35 هدفا مقابل اهتزاز شباكه في ثماني مناسبات، وتصدر مهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز لترتيب هدافي البطولة برصيد 11 هدفا، إلا أن المتابعين يرون أن الفريق بات “عاجزا عن الفوز” في الآونة الأخيرة.

الجاران توتنهام الخامس وأرسنال السادس يتربصان بيونايتد وساوثهامبتون لانتزاع المركز الثالث


اختبار صعب


يواجه روما اختبارا صعبا عندما يستضيف لاتسيو على الملعب الأولمبي بالعاصمة روما. ويحتل لاتسيو المركز الثالث في ترتيب المسابقة برصيد 30 نقطة متفوقا بفارق الأهداف على نابولي الذي يحتل المركز الرابع والمتساوي معه في نفس الرصيد.

ولم يظهر روما بمستواه المعهود رغم فوزه 1-0 على مضيفه أودينيزي في المرحلة الماضية، بينما قدم لاتسيو أداء لافتا خلال فوزه العريض 3-0 على ضيفه سامبدوريا، ليحقق انتصاره الثالث في مبارياته الخمس الأخيرة في البطولة. وحافظ لاتسيو على سجله خاليا من الهزائم في المسابقة منذ خسارته الموجعة 0-3 أمام يوفنتوس في شهر نوفمبر الماضي.

ويرغب سامبدوريا، صاحب المركز السادس برصيد 27 نقطة، في العودة إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الماضية حينما يستضيف إمبولي، فيما يواجه جاره جنوه، الذي يحتل المركز الخامس بنفس الرصيد، مضيفه إنتر غدا الأحد. وتفتتح مباريات المرحلة اليوم السبت حيث يلتقي ساسولو، المنتشي بفوزه 2-1 على ميلان في المرحلة الماضية، مع ضيفه أودينيزي، بينما يخرج ميلان لملاقاة تورينو في نفس اليوم. وتستكمل باقي المباريات غدا الأحد حيث يلتقي أتالانتا مع كييفو، وفيرونا مع بارما، وكالياري مع تشيزينا، وفيورنتينا مع باليرمو.

23