اختتام أسبوع المصارعة الأفريقية بمدينة الجديدة المغربية

السبت 2014/03/01
شخصيات رياضية عالمية شاركت في أسبوع المصارعة الأفريقية بالجديدة

الجديدة (المغرب)- اختتم، يوم الأربعاء، أسبوع المصارعة بأفريقيا الذي نظم بمدينة الجديدة في الفترة الممتدة ما بين 23 و27 من الشهر الحالي، بحضور مميّز لشخصيات رياضية عالمية، وبمشاركة ثمانية أعضاء من الاتحاد الدولي يترأسهم الرئيس “نيناد لالوفيتش”، ومن ضمنهم ثمانية أعضاء ممثلين عن القارات الخمس، بالإضافة إلى رؤساء الاتحادات الأفريقية، وكانوا يمثلون 27 دولة أفريقية، وهو رقم قياسي مقارنة بالمشاركات الأفريقية السابقة.

وفي هذا الصدد، قال محمد أوزين وزير الشباب والرياضة، “إن الوزارة منخرطة فعليا، إلى جانب الجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة، في جهود إنعاش رياضة المصارعة بصفة عامة، والمصارعة التقليدية بشكل خاص بالمغرب وأفريقيا”.

وأضاف، في كلمة ألقاها خلال افتتاح أشغال الأسبوع العلمي حول المصارعة بأفريقيا، المنظم تحت شعار “التضامن الأفريقي في خدمة مستقبل المصارعة بأفريقيا”، أن هذا الشعار يترجم بحق التضامن الأفريقي من أجل ضمان السلم والسلام والأمن بالقارة الأفريقية.

وأشار إلى أن هذا الأسبوع المنظم، بمبادرة من الجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة، يجسد أيضا المكانة الهامة التي تحتلها المصارعة ضمن مجموع الألعاب الرياضية بأفريقيا، ومدى أهميتها في ترسيخ قيم التضامن والانتماء بين الشعوب الأفريقية من أجل مواجهة مختلف التحديات وإكراهات التنمية البشرية.

وقال أوزين في تصريح خاص لـ “العرب”، “إن تنظيم هذه الندوة، يندرج في إطار العمل المتواصل الرامي إلى الحفاظ على الموروث الثقافي اللامادي خاصة الألعاب التقليدية، من ضمنها المصارعة التي مورست من قبل الأجداد في الماضي، والتي عكست خصوصية المغرب الجغرافية وغناه السوسيو- ثقافي”.

وأكد الوزير على أن المغرب في ظل العولمة التي تولد نمطا جديدا من الحياة على المستويات السوسيو-اقتصادية، والثقافية، والرياضية، ينحو على غرار عدد من الدول المجاورة، إلى اتخاذ مبادرات ترمي إلى التعريف بتاريخه، وإحياء مختلف أوجه موروثه الثقافي اللامادي، مشيرا في هذا السياق، إلى أن مبادرة وزارة الشباب والرياضة المتعلقة بتنظيم مهرجان الألعاب والرياضات التقليدية، كانت بالتعاون مع عمالة إفران.

وتجدر الإشارة، إلى أن برنامج هذا المنتدى تضمن تنظيم دورة تكوينية وتأهيلية لفائدة الحكام والمدربين، وحصة تواصلية حول آخر المستجدات المتعلقة بالتحكيم، وبرامج الاتحاد الدولي للمصارعات المماثلة، وعروض حول “تاريخ المصارعة بالمغرب وأفريقيا”، و”إستراتيجية وزارة الشباب والرياضة لإنعاش الرياضات التقليدية كان اختصاص المصارعة من ضمنها”، و”إستراتيجية تنمية المصارعة من خلال التدبير والتواصل”، فضلا عن تنظيم زيارات لفائدة المشاركين إلى بعض المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية والاقتصادية بإقليم الجديدة.

22