اختتام تمرين جوي إماراتي بريطاني مشترك

الجمعة 2013/12/13
التمرين وفر فرصة تبادل المعلومات بين البلدين

أبوظبي – اختتمت فعاليات التمرين الجوي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة حول القيادة التكتيكية المتقدمة. وشارك في التمرين الجوي سرب من مقاتلات التايفون التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني والقوات المسلحة لدولة الإمارات بقيادة مركز الحرب الجوية.

وهدف التمرين الذي صمّم على سيناريوهات وتحديات تدور حول التصدي للهجمات الإرهابية والقتال الجوي إلى رفع المقدرات العملياتية للطرفين من أجل تعزيز الأمن في منطقة الخليج.

وقال قادة بريطانيون إن التمرين وفّر فرصة لبريطانيا والإمارات لتبادل المعلومات والمعرفة. وأشاروا إلى أن سلاح الجو الملكي البريطاني لديه علاقات ممتازة مع القوات الجوية الإماراتية، مؤكدين أن مثل هذه التمارين تعزز من علاقات التعاون العسكري مما يعود بالفائدة على البلدين.

ويعتبر هذا التمرين تجسيدا عمليا لإرادة إماراتية لترقية مستوى القوات المسلحة بالانفتاح على خبرات دولية في مجال الدفاع، وبجلب أحدث التقنيات والنظم العسكرية.

3