اختتام تمرين عسكري إماراتي أميركي مشترك

التمرين "الاتحاد الحديدي 9" جزء من التعاون العسكري المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة بهدف تبادل الخبرات العسكرية ورفع الكفاءة والجاهزية القتالية لدى قوات البلدين.
الأربعاء 2018/12/19
رفع جاهزية القوات

أبوظبي - أعلن الثلاثاء في دولة الإمارات عن اختتام فعاليات التمرين المشترك “الاتحاد الحديدي 9” بين القوات البرية الإماراتية والجيش الأميركي الثالث بعد أن تواصلت لأسبوعين تمّ خلالهما تنفيذ عمليات تعرضية وعمليات دفاعية استخدمت فيها الرماية بالذخيرة الحية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” إنّ تمرين “الاتحاد الحديدي” جزء من التعاون العسكري المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية بهدف تبادل الخبرات العسكرية ورفع الكفاءة والجاهزية القتالية لدى قوات البلدين.

وحضر التمرين الختامي اللواء الركن صالح محمد صالح العامري قائد القوات البرية الإماراتية، والعقيد فيرغسون قائد اللواء المدرع 155 في الجيش الأميركي الثالث.

ونقلت الوكالة عن قائد القوات البرية الإماراتية ثناءه على “المستوى الاحترافي في تنفيذ كافة مراحل التمرين الذي حرص فيه الجانبان على تطبيق العقائد القتالية والتكامل في القيادة والسيطرة مما أعطى الثقة الكاملة للقوات المشاركة لتنفيذ أي مهام تسند إليها دفاعا عن ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

والتمرين واحد من سلسلة التمارين العسكرية المشتركة التي تجريها القوات الإماراتية على مدار العام مع قوات العديد من الدول من داخل المنطقة وخارجها “بهدف رفع الكفاءة القتالية واكتساب المزيد من الخبرات الميدانية والعمل على توحيد المفاهيم والمصطلحات العسكرية بين الأطراف المشاركة في تلك التمارين”.

وشاركت القوات الإماراتية في أكتوبر الماضي في إحدى أضخم المناورات التي شهدتها المنطقة واحتضنتها مصر تحت مسمّى “درع العرب1” وشاركت فيها أيضا قوات بحرية وبرية وجوية مصرية وسعودية وكويتية وبحرينية وأردنية، إلى جانب حضور مغربي ولبناني بصفة مراقب.

3