اختتام فعاليات تمرين إماراتي أميركي مشترك

الثلاثاء 2018/01/30
الاستفادة من الخبرات العسكرية

أبوظبي - اختتم، الاثنين، التمرين المشترك “الاتحاد الحديدي 6” بين القوات البرية الإماراتية والجيش الأميركي، والذي دارت فعالياته طيلة أسبوعين على أراضي دولة الإمارات.

ويمثّل هذا التمرين -وهو الثاني من نوعه بين الجانبين في ظرف ستّة أشهر، بعد تمرين “الاتحاد الحديدي5” الذي أجري في سبتمبر الماضي- مظهرا لتعاون البلدين في مجالات الدفاع وحفظ الاستقرار والتحسّب للتهديدات بما في ذلك التهديدات الإرهابية، حيث تعتبر الإمارات لدى القوى العالمية شريكا فاعلا في التصدّي لها ومقاومتها.

كما أنّه انعكاس لمساعي دولة الإمارات لتطوير قدراتها الدفاعية الذاتية بالاستفادة من أرقى التجارب والخبرات العالمية في المجال.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” إن التمرين يندرج “ضمن التمارين العسكرية المشتركة التي تجريها الإمارات على مدار العام مع قوات الدول الشقيقة والصديقة بهدف رفع الكفاءة القتالية واكتساب المزيد من الخبرات الميدانية والعمل على توحيد المفاهيم والمصطلحات العسكرية بين الأطراف المشاركة في التمارين”.

3