اختتام معرضي أيدكس ونافدكس بإبرام صفقات قياسية

كشف معرضا الدفاع الدولي والدفاع البحري هذا العام عن قفزات نوعية كبيرة في صناعة الدفاع الإماراتية التي عززت مكانتها عالميا، وتمكنت من الاستحواذ على معظم الصفقات في إحدى أكبر منصات صناعة الدفاع العالمية.
الجمعة 2017/02/24
إحدى أكبر منصات صناعة الدفاع العالمية

أبوظبي – اختتمت أمس فعاليات معرض الدفاع الدولي (أيدكس) ومعرض الدفاع البحري (نافدكس) بالإعلان عن إبرام صفقات قياسية بلغت قيمتها نحو 5.25 مليار دولار.

وأكدت اللجنة المنظمة أن الشركات الإماراتية استحوذت على 63 بالمئة من إجمالي صفقات المعرضين، حيث أبرمت 57 صفقة من أصل 90 صفقة تم إبرامها خلال المعرضين.

وشهد معرض العام الحالي زيادة كبيرة في عدد الشركات المشاركة في معرض أيدكس، الذي أصبح من أبرز منصات صناعة الدفاع العالمية. وقد استقطب هذا العام 1235 شركة محلية وإقليمية وعالمية من 57 بلدا بزيادة نسبتها 10 بالمئة في عدد الدول المشاركة عن الدورة السابقة.

وقال اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي أيدكس ونافدكس إن رعاية الشيخ خليفة بن زايد رئيس الإمارات، رسخت مكانة المعرضين على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد أن معرض أيدكس استطاع أن يؤكد مكانته الدولية المتميزة كأحد أبرز المعارض الدولية المتخصصة بالصناعات الدفاعية وساهم وبشكل فاعل في إظهار الجهود المبذولة للنهوض بواقع ومستقبل قطاع الصناعات الدفاعية في الإمارات.

وأوضح أن أبوظبي كانت طوال أسبوع محط أنظار العالم بعد توافد الآلاف من كبار الشخصيات وصناع القرار من جميع أنحاء العالم للمشاركة في فعاليات معرضي أيدكس ونافدكس.

وأعلن العميد الركن راشد الشامسي المتحدث الرسمي باسم معرض أيدكس أمس عن توقيع اتفاقية مع شركة نمر للسيارات لتزويد القوات المسلحة الإمارتية بنحو 1766 آلية مدرعة من طرازات جيس وحفيت أي 630 وعجبان أي 440 المزودة بأحدث أنظمة الحماية ضد الصواريخ المضادة للدروع.

5.25 مليار دولار قيمة 90 صفقة أبرمت خلال المعرضين وحصلت الشركات الإماراتية على 57 صفقة منها

وكشفت فعاليات المعرضين عن قفزة كبيرة في مستويات تطور صناعة الدفاع الإماراتية التي عززت مكانتها عالميا وأبرمت عددا كبيرا من الصفقات في أسواق جديدة.

وأكد محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة لمجموعة إنترناشيونال غولدن غروب الإماراتية أهمية المشاركة في المعرض باعتباره من أهم أحداث صناعة الدفاع في العالم، من أجل تبادل الخبرات والتجارب بين أكبر الفاعلين في هذا القطاع.

وقال خليفة البلوشي نائب الرئيس التنفيذي إن المجموعة وقعت 25 اتفاقية وعقدا استراتيجيا مع مؤسسات وطنية وشركات عالمية لتطوير القدرات التصنيعية للشركة في المجال الدفاعي وامتلاك أحدث التقنيات العالية للتصنيع المحلي في أبوظبي.

وأوضح أن المجموعة نجحت في إطلاق أنظمة أس.تي.أس التكتيكية للجنود لتحافظ على مكانتها المميزة بابتكار حلول فعالة لخدمات الأمن العام في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

فارس خلف المزروعي: أيدكس ساهم في النهوض بواقع قطاع الصناعات الدفاعية في الإمارات

ووقعت شركة أبوظبي لبناء السفن وشركة لوكهيد مارتن الأميركية أمس مذكرة تفاهم مشتركة للتعاون في مجال توفير خدمات الدعم للمنشآت البحرية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية.

وقال خالد المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن إن الاتفاقية من شأنها تعزيز مستوى خدمات الشركة، التي أصبحت تحظى بمكانة مرموقة بوصفها الشركة الوحيدة في الخليج التي توفر خدمات الصيانة وأعمال التجديد للقطع البحرية.

وكشفت شركة تورنيدو الإماراتية التابعة لمجموعة الفلاحي الاستثمارية عن نظام “الظفرة” المضاد للدبابات بقوة فتاكة وهو سلاح روبوتي مضاد للدبابات تم تصميمه ليكون قادرا على التدمير في الليل والنهار للأهداف الأرضية المحصنة والدبابات والعربات المحصنة لمسافة تصل إلى 5 كلم.

وأكد محمد جريو الفلاحي رئيس مجلس إدارة الشركة إن صواريخ الظفرة الموجهة بالليزر المضادة للدبابات مجهزة برؤوس حربية تستطيع تدمير الدروع المزدوجة التي تمتاز بقدرتها على تعقب الهدف ذاتيا والتحرك في الأماكن الوعرة للغاية.

ووقعت الإمارات خلال المعرض اتفاقيتين للتعاون العسكري مع كل من الولايات المتحدة وروسيا بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ومن الصفقات الكبيرة التي أبرمت خلال المعرض توقيع صفقة شراء حصة في شركة “مروحيات روسيا” بقيمة 2.35 مليار دولار من قبل تحالف يضم صندوق الاستثمار الروسي المباشر، وعدد من المستثمرين العرب.

وقال اللواء ركن طيار إسحاق صالح البلوشي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي أيدكس ونافدكس إن حجم الصفقات الذي تجاوز جميع الدورات السابقة يؤكد النجاح الكبير الذي حققه المعرضان.

وشهد المعرض إبرام عدد من العقود مع شركات دفاع إماراتية بينها صفقة بين الجيش الإماراتي وشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية لتوفير الدعم المتكامل للطائرات المسيرة بقيمة 92 مليون دولار.

كما تعاقدت القوات المسلحة الإماراتية مع شركة المسعود المحلية لتقديم الإسناد الفني وكذلك تم التعاقد مع شركة درويش بن أحمد وأولاده الإماراتي لشراء مقطورات لناقلات الدبابات.

وكانت الدورة الأولى لمعرض أيدكس قد انطلقت في أبوظبي عام 1993 بمشاركة 350 شركة فقط من 34 دولة، فيما ستشهد الدورة الحالية لعام 2017، مشاركة أكثر من 1235 شركة من 57 دولة، بعد انضمام 10 دول جديدة.

وأكد آيفور إيشيكويتز الرئيس التنفيذي لمجموعة باراماونت العالمية أن معرض أيدكس استطاع التحول من معرض محلي إلى منصة هامة تستعرض فيه الشركات من مختلف أنحاء العالم أحدث التقنيات والقدرات في المنطقة.

11