اختراق عسكري في الساحل الغربي بدعم من القوات الإماراتية

مصادر ميدانية عسكرية تصف العملية الجارية بـ"القاصمة لميليشيا الحوثي إذ أسفرت عن مصرع عدد كبير من عناصرها بينهم قيادات".
الاثنين 2018/05/07
تقدم تحت غطاء التحالف العربي

المخا (اليمن) – شهدت جبهة الساحل الغربي لليمن حدوث تقدّم جديد في جهود تحرير المناطق من ميليشيا الحوثي، وذلك بدعم كبير من القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي التي قالت مصادر يمنية “إنّها تواصل دورها في عملية تحرير اليمن بعيدا عن أي تأثير لعملية الاستهداف السياسي الذي يتعرّض له الدور الإماراتي من قبل جهات خاضعة لقوى ودول معادية للإمارات”.

وبسطت ألوية العمالقة اليمنية بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية سيطرتها على مفرق المخا غربي تعز، على الساحل الغربي اليمني، ونجحت في تصفية جيوب ميليشيا الحوثي والسيطرة على سلسلة جبلية مطلة على الطريق الرئيسي كان قناصة الميليشيا يتحصنون فيها ويراقبون المناطق المحيطة من خلالها.

وشاركت في تحرير تلك المناطق المقاومة الوطنية اليمنية والمقاومة التهامية وسط انهيارات متلاحقة في صفوف الحوثيين وفرارهم من جبهات القتال.

وقالت المصادر إنّ قوات ألوية العمالقة تواصل تقدّمها نحو مفرق البرح الذي يعد بوابة العمليات العسكرية باتجاه تعز من المحور الغربي، ومن شأن تحريره أن يقطع خطوط إمداد الميليشيا بين البرح ومقبنة.

ووصفت المصادر الميدانية العملية العسكرية الجارية بـ”القاصمة لميليشيا الحوثي إذ أسفرت عن مصرع عدد كبير من عناصرها بينهم قيادات ميدانية”.

وجرى التقدّم الجديد تحت غطاء مقاتلات التحالف العربي التي شنّت غارات دقيقة على تجمعات ومواقع تمركز ميليشيا الحوثي بمحور الساحل الغربي أسفرت عن تدمير عدد كبير من الآليات والتعزيزات العسكرية التابعة للميليشيا ومصرع العشرات من عناصرها.

ويشهد محور الساحل الغربي لليمن عملية عسكرية واسعة باتجاه مفرق المخا – البرح غربي محافظة تعز لاستعادة مناطق جديدة من قبضة ميليشيا الحوثي بهدف استكمال تحرير وتأمين الساحل الغربي وفك الحصار عن تعز من الجهة الغربية.

3