اختراق ملايين الحسابات على الانترنت أواخر 2014

الأحد 2014/11/23
جرى التبليغ عن 320 اختراقا في جميع أنحاء العالم بين شهري يوليو وسبتمبر من هذا العام

ماريلاند- أظهر تقرير جديد أن المستهلكين قد عانوا من مجموعة واسعة من اختراقات خصوصية البيانات والتهديدات الأمنية خلال الربع الثالث من العام 2014 حيث نجح قراصنة الإنترنت في شن هجمات واسعة النطاق ضد شركات الخدمات المالية وشركات التجزئة، وكذلك حسابات وهويات المستهلكين الشخصية على الإنترنت.

ووجد تقرير “مؤشر سيفنت لمستوى الاختراقات”( BLI) عن الربع الثالث من العام 2014، والذي تصدره شركة “سيفنت” (Safenet)المتخصصة في مجال حلول حماية البيانات، أنه وخلال المدة بين شهري تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر من هذا العام، جرى التبليغ عن 320 اختراقا في جميع أنحاء العالم، بزيادة قدرها نحو 25 بالمئة مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي، وتعرض أكثر من 183 مليون حساب وبيانات لعملاء ما بين معلومات شخصية أو مالية إما للسرقة أو فقدت. وبحسب التقرير، شهدت منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تسجيل 21 حالة اختراق في المدة ذاتها، وهو ما يمثل 7 بالمئة من إجمالي الاختراقات في جميع أنحاء العالم. وأشارت “سيفنت” إلى أن الأفراد شعروا أيضا بوطأة اختراقات خصوصية البيانات والتي تحدث عبر استغلال ثلاثة أنشطة استهلاكية رئيسة، وهي الخدمات المصرفية، والتسوق، وتسجيل بيانات الهوية عبر الإنترنت.

وبحسب تقرير الشركة، جاءت الخدمات المالية (42 بالمئة) وخدمات التجزئة (31 بالمئة) في الصدارة من بين جميع القطاعات الخدمية من حيث عدد حسابات العملاء وسجلات البيانات التي تعرضت للاختراق.

وتلتها حالات الاختراق في مجال خدمات تقنية المعلومات والحسابات الشخصية عبر الإنترنت (20 بالمئة)، مثل البريد الإلكتروني، والألعاب والخدمات القائمة على السحابة الإلكترونية. وبالإضافة إلى ذلك، كانت عمليات سرقة الهوية في صدارة أنواع خروقات البيانات، حيث تمثل ما نسبته 46 بالمئة من مجموع الخروقات.

ومن أبرز ما ورد في التقرير عن الربع الثالث من العام 2014 أن أكثر ثلاثة قطاعات من حيث التأثر، هي “الخدمات المالية” التي شهدت سرقة 77.605.972 سجل بيانات أو ما نسبته 42 بالمئة من إجمالي عدد السجلات، كما وقعت 33 حالة اختراق أو ما نسبته 11 بالمئة من إجمالي عدد الحالات.

وكان “قطاع التجزئة” ثاني القطاعات المتأثرة، حيث جرت سرقة 57.216.390 سجل بيانات أو ما نسبته 31 بالمئة من إجمالي عدد السجلات، ووقعت 47 حالة اختراق أو ما نسبته 15 بالمئة من إجمالي عدد الحالات.

وثالث القطاعات هي “خدمات التقنية/التواصل الاجتماعي/بقية خدمات الإنترنت”، حيث تمت سرقة 36.415.080 سجل بيانات أو ما نسبته 20 بالمئة من إجمالي عدد السجلات، كما وقعت 38 حالة اختراق أو ما نسبته 11 بالمئة من إجمالي عدد الحالات.

أما حسب “نوعية الاختراق”، فقد أظهر التقرير أنه وصل عدد “الحسابات” إلى 86.393.338 سجلا أو ما نسبته 48 بالمئة، و39 حالة اختراق أو ما نسبته 12 بالمئة من إجمالي عدد الحالات، أما حسب “الخدمات المالية”، فقد وصل العدد إلى 58.453.228 سجلا أو ما نسبته 33 بالمئة، و52 حالة اختراق أو ما نسبته 16 بالمئة من إجمالي عدد الحالات.

18