اختطاف مواطن سعودي من قبل مجهولين شمال بيروت

السبت 2017/11/11
التحقيقات مستمرة

بيروت- أعلنت الداخلية اللبنانية أن مواطنا سعوديا اختطف من منزله، من قبل مجهولين، في منطقة أدما، شمال العاصمة بيروت.

ونصحت السعودية والكويت والإمارات والبحرين مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان وحثت من يقومون بزيارتها حاليا على مغادرتها على الفور مع ازدياد التوتر بشأن ما يعتبره البعض جبهة جديدة في التنافس الإقليمي بين السعودية وإيران.

وقالت الوزارة،في بيان صدر، الجمعة، إنّ "السعودي علي البشراوي من مواليد 1985، خطف من منزله في جوار أدما، الخميس، بعد أن تم استدراجه من قبل مجهولين إلى خارج المنزل، ولم يعد حتى الساعة".

وأضاف البيان أنّ قسم المعلومات التابع لقوات الأمن الداخلي يتولى التحقيقات بهذا الشأن.

ولفت أن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، أجرى، فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي في لبنان، اتصالات سريعة مع مختلف الأجهزة الأمنية المعنية، لمتابعة مصير المختطف.

وأكّد المشنوق أن "سلامة وأمن المواطنين السعوديين المقيمين والزائرين، كما جميع المقيمين العرب والأجانب، هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها".

كما شدّد على أن "العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خط أحمر يُمنع تجاوزه"

وأشار أن "الأجهزة الأمنية مستنفرة من أجل أن تحول دون أي محاولة استغلال للظرف السياسي الحالي، من أي جهة ولأي سبب كان، لتعكير صفو الأمن وتعريض سلامة اللبنانيين والرعايا العرب والاجانب للخطر"، في إشارة إلى الوضع السائد بالبلاد عقب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

من جانبه، قال الأمن اللبناني، في بيان، إن سعوديا اختطف الليلة الماضية، من قبل مجهولين، في منطقة أدما.

وأضاف البيان أن إمرأة سورية الجنسية أبلغت، الجمعة، الأمن اللبناني في المنطقة (خارج نفوذ حزب الله وهي منطقة ذات غالبية مسيحية وسياحية)، باختطاف زوجها.

وتابع أن الزوجة قالت إنها تلقت، "اتصالا من مجهولين يطلبون فدية".

1