اختفاء إسرائيليين في قطاع غزة أحدهما لدى حركة حماس

الخميس 2015/07/09
الإسرائيلي افراهام مينجيستو تسلل إلى غزة منذ العام الماضي

القدس- اعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية الخميس ان اسرائيليين اثنين احدهما عربي مفقودان في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقالت الوزارة في بيان "وفقا لمعلومات استخباراتية موثوقة" فان الاسرائيلي الاثيوبي افراهام مينجيستو "تحتجزه حركة حماس رغم ارادته في غزة".

واضاف البيان "علاوة على ذلك فان المؤسسة العسكرية تتعامل حاليا مع قضية اضافية تتعلق بعربي اسرائيلي محتجز في غزة".

واوضح البيان ان مينجيستو تسلل الى قطاع غزة في 7 من سبتمبر 2014 بعد وقت قصير من نهاية حرب دامية استمرت لخمسين يوما بين الدولة العبرية وحركة حماس. واكد البيان ان "اسرائيل ناشدت المحاورين الدوليين والاقليميين بالمطالبة بالافراج الفوري عنه والتحقق من سلامته".

وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان قاضيا في مدينة عسقلان جنوب اسرائيل وافق الخميس على رفع امر بحظر النشر على قضية مينجيستو. وافادت التقارير ان المعلومات حول العربي الاسرائيلي ما زالت تخضع لامر حظر نشر.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فان السلطات وافقت الان على نشر هذه المعلومات املا في اطلاق مفاوضات للافراج عنهما. وتخشى إسرائيل أن يحتجز نشطاء في غزة مواطنيها لاستخدامهم كورقة مساومة للإفراج عن فلسطينيين معتقلين في السجون الإسرائيلية.

وحدث هذا مع الجندي الإسرائيلي جلعاد شليط الذي اختطفه نشطاء فلسطينيون في هجوم عبر الحدود عام 2006 ثم أفرجوا عنه بعد خمس سنوات مقابل إطلاق سراح أكثر من 1000 سجين فلسطيني. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون هذا الأسبوع إن اسرائيل تسعى لاستعادة رفات جنديين قتلا في حرب غزة العام الماضي.

وكان الكنيست الاسرائيلي (البرلمان)، قد صادق أمس الأربعاء، بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون يقضي بفرض عقوبة السجن المؤبد، على من "يختطف شخصا بدافع التطرف القومي بشكل يعرض حياته للخطر أو لغرض المساومة".

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة إن النائب في حزب"البيت اليهودي" اليميني موتي يوغيف قدم مشروع القانون. وأيد المشروع 46 نائبا وعارضه 18 عضو كنيست. ويتوجب التصويت على مشاريع القرارات بـ3 قراءات قبل أن نافذة.ووحتى الآن لا يوجد عقوبة محددة لعمليات الاختطاف رغم أنها غالبا ما تكون مغلظة.

1