اختفاء ثلاثة أميركيين في بغداد وأنباء عن اختطافهم

الاثنين 2016/01/18
تكرر حوادث اختطاف الأجانب في العراق

بغداد- أكدت الشرطة العراقية الاثنين أنه تم الإبلاغ عن اختفاء ثلاثة مواطنين أميركيين في بغداد وأنها تحقق في تقارير عن اختطافهم.

وقال شهود إن قوات الأمن العراقية أقامت نقاط تفتيش في وقت مبكر الاثنين في حي الدورة بجنوب شرق بغداد بعد أن أشارت تقارير إعلامية إلى أن ثلاثة أميركيين خطفوا في المنطقة الجمعة.

وقال ضابط كبير بالشرطة "لا يوجد لدينا مؤشر واضح على ملابسات اختفائهم." وشوهدت طائرتا هليكوبتر للجيش العراقي تحلقان فوق المنطقة فيما قامت سيارات الشرطة بدوريات في الشوارع.

وقال مسؤول أمني إن "شركة رفعت تقريرا الأحد حول فقد ثلاثة من موظفيها قبل يومين وهم من المقاولين الأميركيين، ونحن ننظر في هذا التقرير". وذكرت وزارة الخارجية الأميركية إنها على دراية بذلك التقرير.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان "نعمل بتعاون كامل مع السلطات العراقية لتحديد موقع هؤلاء الأفراد واستعادتهم".

وذكرت مصادر إعلامية أن الأميركيين "متعاقدون أو مدربون" يعملون لدى شركات أميركية بمطار بغداد. وأن مجموعة مسلحة اختطفتهم اثناء تحركهم على طريق سريع جنوبي العاصمة بغداد.

وأضافت المصادر أن "مجموعة مسلحة تستقل سيارات دفع رباعي اختطفت ثلاثة مواطنين أميركيين ومترجم اثناء مرور سيارتهم على طريق الدورة السريع جنوبي بغداد، بعد ان اوقفت سيارتهم واقتادتهم الى منطقة مجهولة".

ووضع هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي على مركز تجاري في بغداد نهايةً لهدوء نسبي بعد أعمال عنف لم تشهد خسائر كبيرة في الأرواح خلال أشهر. وكانت حوادث اختطاف المواطنين الأجانب قد تكررت في العراق قبيل انسحاب القوات الأميركية في عام 2011.

وقبل الانسحاب، اختطف مواطنون غربيون وقتلوا على يد جماعات شيعية متطرفة ومليشيات سنية. لكن لم يُخطف غربيون في العراق منذ ذلك الوقت. وفي شهر ديسمبر، اختطف صيادون قطريون، بينهم أفراد من الأسرة المالكة، في الصحراء العراقية.
1