ارتفاع إنتاج أوبك النفطي في أغسطس

الجمعة 2014/08/29
السعودية والكويت والإمارات تبقي الإمـدادات النفطية مستقرة

لندن – أظهر مسح أن إنتاج منظمة أوبك من النفط الخام ارتفع في أغسطس مع تعافي الإمدادات من ليبيا وزيادة في إنتاج أنغولا وإيران وهو ما طغى على مزيد من التراجع في العراق.

وتبين من المسح أن السعودية ومنتجين رئيسيين آخرين في منطقة الخليج أبقوا مستويات الإنتاج مستقرة بشكل عام ولم يخفضوا الإمدادات لتعزيز الأسعار التي هبطت في أغسطس قرب 101 دولار للبرميل مسجلة أدنى مستوياتها في 14 شهرا أو لإفساح المجال أمام ارتفاع الإنتاج الليبي.

وبلغ متوسط إمدادات دول أوبك نحو 30.15 مليون برميل يوميا في أغسطس إرتفاعا من 30.06 مليون برميل يوميا في يوليو بحسب المسح الذي أجري بناء على بيانات تتبع حركة السفن ومعلومات من مصادر في أوبك وشركات نفطية واستشــارية.

وتضخ الدول الأعضاء في أوبك وعددها 12 دولة، ثلث النفط العالمي. وفي أغسطس جاءت أكبر زيادة في الإمدادات من ليبيا حيث ارتفعت بمقدار 100 ألف برميل يوميا. وقال محللون إن من غير المرجح استدامة التعافي بالنظر الى الصراع المستمر في البلد الواقع في شمال افريقيا.

وقال كارستن فريتش محلل السلع الأولية لدى كومرتس بنك في فرانكفورت “أعتقد أن التعافي سيستمر لكن بوتيرة بطيئة للغاية وستتخلله معوقات.”

ودفعت زيادة في الإمدادات من ليبيا وأنغولا وإيران إجمالي إنتاج أوبك ليتجاوز المستوى المستهدف للمنظمة البالغ 30 مليون برميل يوميا للشهر الثاني. وكانت انقطاعات اضطرارية مثل تلك التي شهدتها ليبيا قد تسبب في بقاء إنتاج أوبك دون مستوى 30 مليون برميل يوميا في الأشهر الأولى من العام.

وجاءت زيادة كبيرة في الإمدادات من أنغولا حيث تم تحميل أربع شحنات من الخام في أغسطس بعد توقف الشحن في يوليو.

وقفز إنتاج إيران في أغسطس بعد أشهر من المبيعات المنخفضة. وكان الإنتاج قد ارتفع منذ بداية العام عقب تخفيف العقوبات الغربية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

وقالت مصادر نفطية أن السعودية والكويت والإمارات أبقت الإمــدادات مستقرة.

10