ارتفاع الأجور.. تحد جديد أمام أرسنال

الأربعاء 2018/02/07
مفاوضات فعلية مع رامسي

لندن – كشفت تقارير صحافية بريطانية الثلاثاء أن نادي أرسنال الإنكليزي يواجه في الوقت الحالي أول تحدّ له في قضية إعادة هيكلة أجور لاعبيه وذلك بمناسبة المفاوضات الجارية بينه ولاعبه الويلزي أرون رامسي لإقناع الأخير بتمديد تعاقده.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الفرنسي أرسن فينغر، المدير الفني لأرسنال، أكد الأسبوع الماضي أن العقد الجديد للاعب الألماني مسعود أوزيل الذي سيتقاضى بموجبه 350 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، لن يشكل أي صعوبة في طريق النادي نحو الاحتفاظ بنجومه الكبار.

يذكر أن أرسنال ضم مؤخرا اللاعبين بيير إيمريك أوباميانغ وهنريك مختيريان مقابل راتب يصل إلى 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا لكل منهما.

ويبقى لرامسي، الذي سجل ثلاثية (هاتريك) في مرمى إيفرتون مطلع الأسبوع الجاري، في تعاقده الحالي 18 شهرا ولم يصل إلى اتفاق بعد مع إدارة أرسنال لتمديد تعاقده لفترة أطول. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن مسؤولي أرسنال يشعرون بالقلق من إمكانية أن يتسبب العقد الجديد لأوزيل في عراقيل بالنسبة إلى مسألة إقناع النجم الويلزي بتمديد تعاقده.

وذكرت “ديلي ميل” أن المفاوضات مع رامسي بدأت بالفعل ولكن تراجعت وتيرتها في الوقت الراهن. وأوضحت الصحيفة أن رامسي يتقاضى 110 آلاف جنيه إسترليني في الأسبوع ولكن من المتوقع أن يطالب بزيادة كبيرة في راتبه عند التجديد ولا سيما أنه سيأخذ في اعتباره المبالغ المالية الضخمة التي أنفقها النادي في التعاقدات التي أبرمها الشهر الماضي.

ويتطلع فينغر إلى الاحتفاظ برامسي ولكن إدارة أرسنال تواجه الآن خيارا صعبا يتمثل في رفع القيمة المالية لراتب لاعب الوسط الموهوب من أجل الاحتفاظ بخدماته. وإذا لم يتوصل الجانبان لاتفاق خلال الفترة القليلة المقبلة، فسيتعين على أرسنال أن يقرر مصير رامسي في الصيف المقبل تفاديا لرحيله مجانا مع نهاية الموسم القادم.

23