ارتفاع الدولار يعرقل تصدير القمح الأميركي

الخميس 2015/02/19
ارتفاع قيمة الدولار يضر بالقمح

شيكاغو (الولايات المتحدة) – قال تجار ومحللون إن صادرات القمح الأميركي انخفضت نحو 30 بالمئة مقارنة بالعام الماضي وان احتمالات التحسن قاتمة نظرا لارتفاع قيمة الدولار ووفرة المعروض في أسواق أخرى.

وكان المصدرون يأملون أن تتحسن الاوضاع في فبراير ومارس حين ينفد عادة المخزون لدى منافسين مثل روسيا وأوكرانيا وفرنسا. لكن هذا لم يحدث في الموسم الحالي.

ويقول مصدرون إن مصر والاردن والسعودية لديها كميات من القمح تغطي الاستهلاك حتى منتصف مارس على الأقل بعد أن شجعها انخفاض الأسعار العالمية للقمح 15 بالمئة في يناير على طرح عدة مناقصات.

وتتمثل المشكلة الأكبر في ارتفاع قيمة الدولار، الذي أضر بالقمح أكثر من أي من محاصيل الحبوب الاميركية الأخرى، لأن القمح يزرع في كل مكان في العالم فضلا عن زيادة المحصول العالمي على مدى العامين الماضيين لاسيما في الدول الجديدة المصدرة للقمح في منطقة البحر الاسود. وخفضت وزارة الزراعة الاميركية توقعات لصادرات القمح الأميركي في الموسم الحالي، الذي ينتهي في يونيو المقبل.

11