ارتفاع الدين العام يؤرق الاقتصاد العالمي

الجمعة 2016/04/15
أكبر الاقتصادات تؤثر على الوضع المالي العالمي

واشنطن – قدّم صندوق النقد الدولي تقريرا رسميا مقلقا حول أرقام الدين العام حول العالم، وتطورها خلال العام الجاري والسنوات الخمس المقبلة، وذلك خلال جلسة تحضيرية لاجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدولي.

وأشار الصندوق إلى أن معدلات الاقتراض التي تنفذها الحكومات حول العالم تواصل تسجيل أرقام مرتفعة، لأسباب مرتبطة بتراجع اقتصادات الصين واليابان ومنطقة اليورو.

وقال إن الاقتصادات المتقدمة تتعرض لخطر ارتفاع الدين العام بنسبة مرتفعة لتصل إلى أكثر من 100 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، عدا عن مخاطر أخرى كالتضخم المنخفض، والنمو البطيء. وأضاف أن المشكلة تبدو أقل حدة في الاقتصادات الناشئة، التي بلغ فيها متوسط ديونها نحو 50 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي “لكن ذلك يرافقه تزايد في احتياجات تلك الدول لتمويل الإنفاق وتلبية احتياجاتها المالية.

أما بشأن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فقد توقع التقرير انخفاض الأرصدة المالية العامة للبلدان المصدرة للنفط بنحو 2 تريليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، بسبب التراجع الحاد في أسعار النفط العالمية.

10