ارتفاع توقعات النمو في الإمارات والسعودية العام الحالي

الجمعة 2015/08/21
دول الخليج عوضت بعض تداعيات هبوط أسعار النفط بزيادة الإنتاج

دبي – أظهر استطلاع نشرت نتائجه أمس أن المحللين رفعوا توقعاتهم لنمو أكبر اقتصادين في منطقة الخليج خلال العام الحالي لكنهم خفضوا تقديراتهم لنموهما في العام المقبل بسبب آفاق إنتاج النفط.

وقالت خديجة حق رئيسة البحوث الإقليمية في بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر المصارف في دبي، إن الدول الست المنتجة للنفط الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي عوضت جزءا من تداعيات هبوط أسعار النفط بزيادة أحجام الإنتاج بوتيرة أسرع من المتوقع في 2015. وأضافت أن “ذلك يشير إلى أن إنتاج النفط قد يستقر أو يتراجع قليلا في العام القادم” نظرا لضيق المجال أمام المنتجين لزيادة الصادرات في الأمد القريب وقد يؤثر ذلك سلبا على النمو في 2016.

وبلغ متوسط توقعات 15 خبيرا اقتصاديا لنمو الناتج المحلي الإجمالي للسعودية هذا العام 3.0 بالمئة في الاستطلاع الذي أجرته رويترز، ارتفاعا من 2.6 بالمئة في الاستطلاع السابق الذي أجري في أبريل. وخفضوا توقعات النمو السعودي في العام القادم إلى 2.6 بالمئة من 3.0 بالمئة.

وتوقع بنك الإمارات دبي الوطني في أوائل العام الحالي أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي السعودي بنسبة 2.5 بالمئة في 2015 وبنسبة 3.0 بالمئة في 2016. وقالت حق إن هناك احتمالات حاليا برفع توقعات البنك في 2015 بينما قد يتم خفض أرقام 2016.

ويتوقع الاستطلاع أن يبلغ معدل النمو في الإمارات نحو 3.8 بالمئة هذا العام ارتفاعا من 3.4 بالمئة في الاستطلاع السابق، وأن يصل إلى 3.5 بالمئة في العام القادم انخفاضا من 3.7 بالمئة في الاستطلاع السابق.

وعلاوة على إنتاج النفط سيتوقف معدل النمو في الاقتصادات الخليجية العام المقبل ما إذا كانت الحكومات ستتخد قرار كبح الإنفاق لتخفيف الضغط على المالية العامة وهو قرار حساس من الناحية السياسة.

ورجح الاستطلاع أن يؤدي هبوط أسعار النفط إلى عجز موازنات جميع الدول الخليجية، حتى في قطر بالغة الثراء التي يتوقع المحللون أن تسجل عجزا نسبته 0.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في العامين الحالي والمقبل.

11