ارتفاع جرائم الخطف في مدينة العريش والأقباط الأكثر استهدافا

الأربعاء 2017/03/08
حالة من التوتر تسود شمال سيناء بسبب هجمات تشنها عناصر مسلحة متشددة

العريش(مصر)- أفاد شهود عيان الاربعاء بقيام مسلحين مجهولين باختطاف رجل مصري في مدينة العريش عاصمة شمال سيناء .

وقال شهود إن ذلك يأتي في إطار مسلسل الانفلات الأمني الذي تعيش فيه مدينة العريش يوميا ومنذ شهر تقريبا حيث تجري عمليات خطف وقتل للمواطنين.

وحسب الشهود، قام مسلحون بخطف رجل (40 عاما) من منزله في حي الزهور غرب العريش وذلك بعد ضربه والاعتداء عليه ليل الثلاثاء/ الاربعاء أثناء حظر التجوال، لافتين أن الرجل ينتمي إلى عائلة حجاب بالعريش وله خمسة أطفال.

ويأتي ذلك، طبقا للشهود، بعد خطف رجل مسن من قبل مسلحين أيضا في حي الفواخرية مساء الثلاثاء وكذلك إصابة مواطن برصاص مسلحين في ميدان الفالح في شارع أسيوط في قلب مدينة العريش.

ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات تشنها عناصر مسلحة متشددة ضد قوات الجيش والشرطة، وتصفها الدوائر الحكومية بأنها"تكفيرية".

وتشن القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع الشرطة حملة أمنية لضبط العناصر المتشددة بسيناء.

يذكر أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أصدر في يناير الماضي قرارا بتمديد فترة الطوارئ المفروضة في بعض مناطق شمال سيناء لمدة ثلاثة أشهر جديدة.

وشهدت الآونة الاخيرة موجة نزوح للعائلات المسيحية من شمال سيناء بسبب استهدافهم من قبل العناصر المتشددة.

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، لتعقّب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" أبرزها أنصار بيت المقدس الذي أعلن في نوفمبر 2014، مبايعة أمير تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى ولاية سيناء.

وكان مصدر أمني مصري قد أكد، أن مسلحين مجهولين، استعرضوا قوتهم الأحد، بعدد من شوارع مدينة العريش. وأوضح المصدر أن "مسلحين (لم يحدد عددهم) ملثمين مرتدين زياً عسكرياً وحاملين أسلحة خفيفة وثقيلة، قاموا بمسيرة مترجلة من ميدان الفالح بشارع أسيوط إلى ميدان الفواخرية بمدينة العريش، ومرددين هتافات الله أكبر .. الله أكبر".

وبحسب المصدر "قام المسلحون بعمل حاجز لتفتيش السيارات بميدان الفواخرية، كما اختطفوا مدنياً في نهاية العرض الذي استمر لنحو 20 دقيقة، مساء الأحد".

وأشار المصدر إلى أن "قوات الشرطة نشرت مدرعات أمنية بميدان الفواخرية والشوارع المؤدية له بعد اختفاء المسلحين".

وفي واقعة أخرى، ذكر المصدر أن اشتباكات عنيفة وقعت الأحد، بين قوات الشرطة ومسلحين مجهولين شنوا هجوما بالأسلحة الآلية على حاجز أمني بمدينة العريش دون وقوع إصابات.

وتنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر 2014، مبايعة تنظيم داعش الإرهابي، وغيّر اسمه لاحقاً إلى ولاية سيناء، وتنظيم أجناد مصر.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.‎

1