ارتفاع حاد في أرباح طيران الإمارات

الجمعة 2015/05/08
قفزة كبيرة في الأرباح رغم صعوبة السوق والمنافسة المحتدمة

دبي – أعلنت شركة طيران الإمارات أمس أن أرباحها في السنة المالية التي انتهت بنهاية مارس الماضي ارتفعت بنسبة 40 بالمئة بمقارنة سنوية لتصل إلى 1.2 مليار دولار، بفضل ارتفاع العائدات وانخفاض أسعار الوقود.

وذكرت الشركة، وهي أكبر شركة طيران في الشرق الأوسط، أن عائداتها ارتفعت بنسبة 7 بالمئة خلال تلك السنة المالية، لتصل إلى أكثر من 24 مليار دولار، فيما ارتفع عدد الركاب الذين نقلتهم بنسبة 11 بالمئة ليصل إلى 49.3 مليون راكب.

وقال رئيس الشركة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إن الأرباح سجلت قفزة كبيرة “بالرغم من سوق صعبة ومنافسة محتدمة”.

وأكدت الشركة التابعة لإمارة دبي أن الانخفاض الملحوظ في أسعار الوقود خفض النفقات التشغيلية بنسبة 7 بالمئة إلى 7.8 مليار دولار، لكنها قالت إن كلفة الوقود ما زالت تمثل 35 بالمئة من النفقات التشغيلية مقارنة بنحو 39 بالمئة في العام السابق.

وقال الشيخ أحمد في هذا السياق إن انخفاض أسعار الوقود يشكل “انفراجا مرحبا به” وكان له تأثير إيجابي على النتائج المالية للنصف الثاني من السنة.

وذكرت الشركة أنها تواجه تحدي انخفاض الدولار رغم أن الدرهم الإماراتي مربوط بالدولار، فضلا عن إغلاق أحد مدرجات مطار دبي لمدة 80 يوما من أجل أعمال توسيع.

وتدير الشركة أكبر أسطول في العالم من طائرات آيرباص أي 380 وبوينغ 777.

وتطرق الشيخ أحمد أيضا إلى الحملة التي تشنها شركات أميركية لدفع واشنطن إلى اتخاذ تدابير ضد شركات الطيران الخليجية التي تتوسع بسرعة.

وقال إن “منافسينا يواجهوننا كل يوم، والبعض منهم يضغطون على حكوماتهم لوضع قيود علينا” في إشارة إلى الحملة التي تقودها شركات دلتا ويونايتد وأميركان آيرلاينز الأميركية.

وأصدرت تلك الشركات تقريرا مطلع السنة قالت فيه إن شركات الطيران الخليجية الكبرى الثلاث (الإمارات وطيران الاتحاد التابعة لأبوظبي والخطوط القطرية) استفادت من دعم مالي قيمته 40 مليار دولار من حكوماتها، وهو ما تنفيه الشركات الخليجية بشدة.

10