ارتفاع ضحايا الجرعات المخدرات الزائدة

الخميس 2014/03/20
211 ألف أميركي توفوا نتيجة تناول المخدرات

نيويورك- كشفت منظمة الصحة العالمية أن الذين يتعاطون المخدّرات، وخاصة عن طريق الحقن، معرضون أكثر للوفاة بالأمراض الحادة والمزمنة، التي يتعلق العديد منها بتعاطيهم للمخدرات، وذلك بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتعاطونها.

وتشكّل الجرعة المفرطة المميتة، والعدوى بفيروس العوز المناعي البشري، وغيره من الفيروسات المنقولة عن طرق الدّم، والتي تنتقل من خلال تشارك الإبر والمحاقن، الأسباب الأكثر شيوعاً للوفاة لدى هذه الفئة.

ذكرت وزارة العدل الأميركية أن نسبة الوفاة نتيجة الجرعات الزائدة ارتفعت في الولايات المتحدة بنسبة 45 بالمئة بين 2006 و2010. وتشير التقديرات إلى أن عدد الوفيات المرتبطة بتناول المخدرات بلغ إلى حدود الـ211 ألف شخص في العام 2011، وقد سُجّل حُدُوث معظمها بين صفوف الشباب.ويبلغ عدد متناولي المخدرات بالحقن، من المصابين بفيروس الإيدز 1.6 مليون شخص، ويمثل هذا انخفاضا لتقديرات العام 2008 بنسبة 12 بالمئة.

تجدر الإشارة إلى أن 15.3 مليون شخص يصابون بالأمراض بسبب التعاطي، ويلاقي ما يقارب الـ200 ألف منهم حتفهم سنويا، ولا يشكل تعاطي المخدرات والاتّجار بها خطرا على الصحّة فحسب، بل يهددان أيضا الاستقرار العالمي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في جميع أنحاء العالم.

ولفت تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدّرات الصّادر عام 2012، إلى زيادة الإنتاج العالمي للمخدرات واتّساع مساحات الزراعات في العديد من الدول، ومن بينها أفغانستان التي تعتبر أكبر منتج للحشيش ولصناعة الهيروين.

17