ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" في السعودية إلى 144

الخميس 2014/02/06
كابوس يؤرق السلطات الصحية في دول الخليج

الرياض- أعلنت وزارة الصحة السعودية، في بداية الأسبوع الحالي عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الرياض(وسط)؛ ما يرفع عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ الإعلان عن ظهوره في سبتمبر 2012 إلى 144 حالة.

وقالت وزارة الصحة السعودية، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إنه “في إطار أعمال التقصي الوبائي والمتابعة المستمرة التي تقوم بها وزارة الصحة لفيروس (كورونا) المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS-CoV، فقد تم تسجيل حالة إصابة بالفيروس لمواطن في منطقة الرياض يبلغ من العمر 67 سنة، ويعاني من مرض مزمن، ويتلقى العلاج بالعناية المركزة”.

وتعد هذه ثالث حالة إصابة يتم الإعلان عن تسجيلها في السعودية خلال عام 2014.

كما تعد الحالة التي تم الإعلان عنها الرابعة التي يتم الإعلان عنها بدول الخليج خلال العام الجاري، حيث سبق أن أعلنت وزارة الصحة العمانية، في 1 يناير الماضي عن وفاة مواطن بفيروس “كورونا” في 30 ديسمبر الماضي، فيما أعلنت السعودية في 21 يناير الماضي عن تسجيل أول حالة وفاة بها، وبعدها بأسبوع أعلنت عن تسجيل ثاني إصابة بالفيروس.

وتستقبل دول الخليج عام 2014، وسط آمال بالتوصل إلى حل للغز فيروس “كورونا”، الذي كان بمثابة كابوس أرق مضاجع السلطات الصحية في دول الخليج، بعد أن واصل تسجيل إصابات في السعودية وقطر، وانتقل إلى الإمارات وعمان والكويت، مسجلا ارتفاعا في الإصابات من 8 في نهاية 2012 إلى 163 في نهاية عام 2013، فيما لا توجد حتى الآن على مستوى العالم معلومات دقيقة عن مصدره ولا طرق انتقاله، كما لا يوجد تطعيم وقائي أو مضاد حيوي لعلاجه.
وشهد فيروس “كورونا” خلال عام 2013 نقلة نوعية في الخليج، سواء على صعيد الانتشار ليصل إلى جميع دول الخليج، فيما عدا البحرين، أو باكتشافه لدى الإبل للمرة الأولى. وبحسب الإحصاءات الحديثة ارتفع عدد المصابين بالفيروس في السعودية من 6 نهاية عام 2012 إلى 141 نهاية عام 2013، فيما ارتفع عدد الوفيات من 6 إلى 57 حالة وفاة، وارتفع عدد الإصابات في قطر من 2 نهاية عام 2012 إلى 9 نهاية عام 2013، كما سُجّلت 10 إصابات في الإمارات وحالة واحدة في سلطنة عمان وحالتان في الكويت، فيما تظل البحرين الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تسجل فيها إصابات حتى اليوم، لينتهي العام بالفيروس وقد ترك أثره في 5 من دول مجلس التعاون الخليجي الست، وتجاوز البحرين. ومنذ اكتشاف فيروس كورونا في سبتمبر 2012، تم تسجيل 181 حالة إصابة به في عدد من دول العالم من بينها 167 في 5 دول خليجية، حيث تم تسجيل 144 إصابة في السعودية و9 إصابات في قطر، و10 في الإمارات وحالتان في سلطنة عمان وحالتان في الكويت، فيما تظل البحرين الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تسجل فيها إصابات حتى اليوم.

وبلغ إجمالي المتوفين بالفيروس في العالم 72 منهم 59 في السعودية، وكانت معظم حالات الوفاة لأشخاص تجاوزوا الأربعين من أعمارهم.

17