ارتفاع كلفة الإنتاج تدفع "إيكيا" لإغلاق مصنعها بالولايات المتحدة

قرار سيثير سخط دونالد ترامب الذي يمارس ضغوطا على المجموعات الصناعية كي لا تغلق مصانعها في الولايات المتحدة.
الثلاثاء 2019/07/16
ارتفاع أسعار المواد الأولية يفقد الشركة قدرتها التنافسية

نيويورك - تعتزم مجموعة "إيكيا" الأولى عالميا في مجال المفروشات إغلاق مصنعها الوحيد في الولايات المتحدة الذي يقع في مدينة دانفيل (ولاية فرجينيا)، بسبب ارتفاع كلفة الإنتاج فيه.

ومن المقرر أن ينقل الإنتاج إلى أوروبا، بحسب ما أوضحت المجموعة السويدية في بيان مؤرّخ في 10 يوليو، لكنه أرسل إلى وسائل الإعلام الاثنين.

ومن شأن قرار إغلاق المصنع الواقع في ولاية محورية للانتخابات الرئاسية المقبلة، أن يثير سخط الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يمارس ضغوطا على المجموعات الصناعية كي لا تغلق مصانعها في الولايات المتحدة.

ويعمل في هذا المصنع الذي افتتح سنة 2008 حوالي 300 شخص وتصنع فيه مفروشات تباع في الولايات المتحدة وكندا.

وأوضحت المجموعة أن "كلفة الإنتاج في دانفيل مرتفعة جدا، خصوصا في ما يخص المواد الأساسية، ما يؤدي إلى أسعار أعلى بكثير من تلك المعتمدة" في أسواق أخرى.

وأكدت الشركة أنه بعد تحليل معمّق، "تبين أن الظروف غير مؤاتية لمواصلة الإنتاج في دانفيل".

وصرّح بيرت إيدز المسؤول عن الموقع "كان القرار صعبا جدا. وبذلنا ما في وسعنا لتحسين التنافسية في هذا المصنع، لكن للأسف التكاليف غير مناسبة لمواصلة العمل في دانفيل على المدى الطويل".

وأكد أن الشركة لن توفّر جهدا لمساعدة عمالها على إيجاد فرص عمل أخرى أو الاستفادة من دورات تدريبية.