ارتفاع مؤشرات الاقتصاد الأميركي

السبت 2015/01/24
المؤشرات تحيل إلى استمرار نمو الاقتصادي الأميركي خلال الشهور المقبلة

نيويورك – أعلن أحد مراكز الأبحاث الاقتصادية الأميركية المستقلة الجمعة ارتفاع أحد المؤشرات الرئيسية للاقتصاد الأميركي خلال ديسمبر الماضي وهو ما يشير إلى استمرار النمو الاقتصادي خلال الشهور المقبلة.

ارتفع المؤشر الرئيسي المكون من 10 مؤشرات فرعية والصادر عن معهد كونفرانس بورد للأبحاث ومقره نيويورك بمقدار نصف نقطة مئوية خلال الشهر الماضي ليصل إلى 121 نقطة مقابل مستوى الأساس وقدره 100 نقطة عام 2004.

في الوقت نفسه خفض المعهد تقديرات المؤشر لشهر نوفمبر الماضي ليرتفع بمقدار 0.4 نقطة مئوية فقط.

وقد شهدت أغلب المؤشرات الفرعية المكونة للمؤشر الرئيسي ارتفاعا الشهر الماضي بما في ذلك مؤشر الطلب الصناعي ومؤشر طلبات إعانة البطالة وأسعار الأسهم وهو ما يشير إلى أن آفاق الاقتصاد الأميركي على المدى القصير أفضل مع استمرار تراكم قوة دفع الاقتصاد بحسب أتامان أوزيلدريم المحلل الاقتصادي في معهد كونفرانس بورد.

وفي حين عزز تحسن سوق العمل ومعدلات الدخول النمو الاقتصادي، فإن المخاوف مازالت قائمة بشأن تباطؤ مشروعات التشييد السكنية والناتج الصناعي.

10