ارتفاع معدل جرائم القتل في رمضان بتركيا

الأربعاء 2014/07/16
ظاهرة العنف ضد المرأة التركية في تزايد

اسطنبول – سجل الثلث الأول من شهر رمضان المبارك تزايدا في عدد حالات القتل مما يعكس استمرار حالة الغليان والجنون التي يشهدها المجتمع التركي في الفترة الأخيرة.

فقد سجلت التقارير الأمنية 68 حالة قتل في الأيام العشرة الأولى من الشهر المبارك ليقفز معدل الجريمة اليومي من 3 إلى 7 جرائم يوميا، حسب وكالة “جيهان” التركية للأنباء.

وأظهر تقرير نشره مركز “أُموت” للدراسات التركية أن البلاد كانت تشهد ما يقرب من 1100 حالة قتل سنويا مع تسجيل انخفاض ملحوظ في حالات الجرائم والقتل في شهر رمضان المبارك من كل عام.

في المقابل، أوضح أن الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان الجاري شهدت 68 حالة قتل من بينها 15 حالة قتل للنساء بسبب الخلافات على المياه في مناطق متفرقة من تركيا.

وفي حين سجلت التقارير الأمنية السابقة الصادرة عن مديريات الأمن في الفترة ما بين عامي 2008 و2012 معدل جرائم يوميا بلغ 3 جرائم، سجلت التقارير معدلا غير مسبوق بلغ 7 حالات يوميا خلال الثلث الأول من رمضان.

كما بين تقرير المركز أن تركيا شهدت خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 114 حالة قتل ضد النساء، مشددا على خطورة الوضع المتعلقة بارتفاع معدلات الجريمة خلال شهر رمضان.

68 حالة قتل بتركيا في أول عشرة أيام من رمضان

ولفت التقرير أيضا إلى أنه بينما كان معدل الجريمة ضد المرأة 22 حالة شهريا ارتفع في الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان إلى 15 حالة، الأمر الذي ينذر بتطور هذه الظاهرة عاما بعد عام.

إلى ذلك، أشار تقرير “أموت” التركي إلى أن معظم حالات القتل يكون السبب فيها حالات الغضب اللحظي، دون إعطاء تفاصيل أخرى.

وحسب إحصائيات تركية فإن جرائم القتل تجاوزت في ديار بكر وحدها العام الماضي 200 حالة تحت طائلة جرائم الشرف، لكنها لم تفصح عن عددها خلال شهر رمضان المبارك.

يشار إلى أنه رغم تنوع جرائم القتل في تركيا إلا أن ما يثير الانتباه فعلا هو دفع العديد من الأزواج زوجاتهم على الانتحار بسبب ما يسمى بجرائم الشرف هربا من الملاحقة القضائية.

12